من هو المستفيد الأكبر من استفتاء كردستان العراق في نظر ايران؟

من هو المستفيد الأكبر من استفتاء كردستان العراق في نظر ايران؟
الأحد ١٧ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٠١ بتوقيت غرينتش

وصف المتحدث بأسم الخارجية الإيرانية "بهرام قاسمي" الاستفتاء المزمع إجراؤه في كردستان العراق بأنه خطأ إستراتيجي يهدد أمن واستقرار العراق، ويجر المنطقة للفوضى والتقسيم.

العالم - ايران

وحذر قاسمي في تصريح خاص لقناة الجزيرة القطرية من أن انفصال كردستان العراق سيكون أشبه بكارثة تتعرض لها المنطقة، وقال: إن ذلك يدفع باتجاه تقسيم وتجزئة دول في الشرق الأوسط، مما يضع مصير أكراد العراق وبقية شعوب المنطقة في قلب أزمة ستضر بالجميع.

وقال ان الإصرار على إجراء الاستفتاء يتعارض مع العملية السياسية في العراق، ويضرب كل الجهود المبذولة للحرب على الإرهاب في المنطقة.

وأضاف أن الاقتراع المقرر ليوم 25 من الشهر الجاري يهدد العملية السياسية برمتها في بلد لديه ديمقراطية وليدة.

وتابع المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية، والتي أوضح فيها موقف إيران من هذه القضية "نعتقد أنه بإمكان إخواننا وأصدقائنا الأكراد تحقيق طموحاتهم والحصول على حقوقهم كاملة في ظل عراق واحد وديمقراطي، وعبر دستور وطني".

وحذر قاسمي من أن إجراء الاستفتاء في هذه المرحلة لن يجر سوى الفوضى وعدم الاستقرار على المنطقة وعلى كردستان العراق أيضا، واصفا القرار الذي اتخذته قيادة الإقليم بالمتعجل وغير المحسوب.

كما حذر من أن انفصال كردستان العراق سيكون أشبه بكارثة تتعرض لها المنطقة، وقال: إن ذلك يدفع باتجاه تقسيم وتجزئة دول في الشرق الأوسط، مما يضع مصير أكراد العراق وبقية شعوب المنطقة في قلب أزمة ستضر بالجميع.

كما قال : إنه لن يكون بمقدور أحد في المنطقة الإفلات من "التداعيات الكارثية" للاستفتاء المرتقب، معتبرا أن المستفيد الأكبر هو الدول التي تشجع على تقسيم دول المنطقة ولا ترغب في أن يسود الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط.

يُذكر أن رئيس كردستان العراق مسعود البارزاني أكد المضي في إجراء الاستفتاء رغم محاولات دفعه للعدول عن هذه الخطوة، وقد حذرت تركيا بدورها من تداعيات خطيرة لهذا القرار، كما أن الولايات المتحدة ودولا غربية أخرى أعلنت أنها لا تدعم الاستفتاء في هذه المرحلة على الأقل.

106-4

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة