وزير الدفاع المصري: تحديات المنطقة تقتضي تطوير المنظومة العسكرية

وزير الدفاع المصري: تحديات المنطقة تقتضي تطوير المنظومة العسكرية
الأربعاء ٢٠ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٥١ بتوقيت غرينتش

أكد وزير الدفاع المصري الفريق أول صدقي صبحي أهمية بناء القواعد العسكرية المجهزة وفقاً لأحدث النظم العالمية، في مؤشر الى مضي الجيش المصري قدماً في استراتيجية تدشين القواعد العسكرية.

العالم-مصر
وقال وزير الدفاع المصري الفريق أول صدقي صبحي إن القوات المسلحة لا تألو جهداً في توفير كل الإمكانات لبناء قوات عصرية قوية وقادرة على حماية الوطن والدفاع عن مقدساته، مشيراً إلى ما تشهده المنطقة من تحديات ومخاطر على جميع الصعد وما يقتضيه ذلك من تطوير وتحديث للمنظومات التدريبية والقتالية وبناء القواعد العسكرية المجهزة وفقاً لأحدث النظم العالمية لتظل القوات المسلحة بكل أفرعها وتخصصاتها درعاً قوياً يحمي الوطن وحصناً منيعاً لشعبه.
والتقى وزير الدفاع أمس الثلاثاء أعضاء هيئة التدريس وطلاب كلية الضباط الاحتياط، مؤكداً أن الجيش ماضٍ بكل عزيمة في معاونة جهود الدولة بكل مؤسساتها الوطنية لاستكمال ما بدأته من مسيرة الإنجازات والمشاريع التنموية الكبرى. وحيا افراد الجيش والشرطة على تضحياتهم لاستقرار الوطن والقضاء على الإرهاب الذي بات يهدد أمن الشعوب واستقرارهم.
وأدار وزير الدفاع حواراً مع طلاب الكلية استعرض خلاله العديد من المواضيع على الساحتين الداخلية والخارجية، مشيراً إلى ما تبذله مصر من جهود إقليمية ودولية بالتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة للحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها وإرساء دعائم الأمن والسلم الدوليين.
من جهة أخرى، قررت محكمة جنايات القاهرة إرجاء محاكمة 213 متهماً بالإرهاب والانضمام إلى تنظيم «أنصار بيت المقدس» الذي بايع نهاية عام 2014 تنظيم «داعش» الإرهابي، إلى جلسة ٢٦ أيلول (سبتمبر) لاستكمال سماع الشهود. ووجهت النيابة العامة اتهامات إلى أعضاء التنظيم بالاتفاق والمساعدة والاشتراك في أحداث العنف التي شهدتها البلاد في أعقاب عزل الرئيس السابق محمد مرسي في تموز (يوليو) عام 2013، وقتل قيادات في وزارة الداخلية ومحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق اللواء محمد ابراهيم وتفجير مبانٍ أمنية.
وقررت محكمة جنايات القاهرة إحالة أوراق إعادة إجراءات محاكمة نجل نائب المرشد العام لجماعة «الإخوان المسلمين»، المصنفة إرهابية في مصر، الحسن خيرت الشاطر، في اتهامه بـ «التخابر مع حركة حماس»، إلى محكمة استئناف القاهرة لتحديد موعد لبدء إجراءات إعادة المحاكمة.
وقضت محكمة بإعدام الحسن الشاطر غيابياً لإدانته بالتخابر، لكن القانون يُلزم القضاء إعادة محاكمة المعاقبين بالإعدام غيابياً بعد توقيفهم. وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت بإعدام قيادات في «الإخوان» لإدانتهم بالتخابر مع «حماس»، بينهم موقوفون أبرزهم خيرت الشاطر ومحمد البلتاجي وأحمد عبدالعاطي مدير مكتب رئيس الجمهورية السابق، كما قضت بالعقوبة نفسها في حق قياديين آخرين فارين، وعاقبت مرسي بالسجن المؤبد.

المصدر: الحياة

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة