من هي شقيقة كيم الغامضة التي تدير كواليس سياسة كوريا؟

من هي شقيقة كيم الغامضة التي تدير كواليس سياسة كوريا؟
الأحد ٠٨ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٥:١٨ بتوقيت غرينتش

قالت وسائل الإعلام إن اجتماع اللجنة المركزية الرفيعة لحزب العمال الكوري الحاكمتطرق إلى بعض التغييرات في الإدارة داخل مركز السلطة الحاكمة والغامضة في كوريا الشمالية، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

وتمخض عن هذه التغييرات، تعيين شقيقة كيم جونغ أون كيم، "يو جونغ" عضواً مناوباً في المكتب السياسي - وهو الهيئة العليا لصنع القرار في البلاد، التي يرأسها كيم جونغ اون نفسه.

ويجعل هذا القرار بالترقية، الشابة البالغة من العمر 28 عاماً العضو الوحيد من جيل الألفية، جنباً إلى جنب مع كيم جونغ أون، في الهيئة المؤثرة.

وتشير ترقيتها إلى أنها أصبحت بديلاً عن عمة كيم جونغ اون، "كيم كيونغ هي"، التي كانت صانع القرار الرئيسي، عندما كان الزعيم السابق كيم جونغ إل حياً.

دلالة ترقية الأخت

وقال مايكل مادن، الخبير في كوريا الشمالية في موقع جامعة جونز هوبكنز " 38 نورث" المخصص للتحليلات حول كوريا الشمالية: "إن هذا يدل على أن مكانتها والثقة بها أكثر رسوخاً، بكثير، مما كان يعتقد سابقا، وأنها تعزز قوة عائلة كيم".

وفي يناير الماضي، وضعت وزارة الخزانة الأميركية "كيم يو جونغ" في القائمة السوداء، مع مسؤولين كوريين شماليين آخرين وذلك حول "الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان".

كما تمت ترقية كل من "كيم جونغ سيك"، و"ري بيونغ تشول"، وهما اثنان من الرجال الثلاثة وراء برنامج كيم الصاروخي المحظور.

ترقية وزير الخارجية

وشملت الترقيات وزير خارجية كوريا الشمالية "ري يونغ"، وهو الرجل الذي كان قد وصف دونالد ترمب بأنه "الرئيس الشرير" في خطابه "القنبلة" أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في الشهر الماضي، وقد رقي إلى عضو كامل يحمل حق التصويت في المكتب السياسي.

وقال المحلل مادن: "يمكن الآن تحديد ري بأمان، كأحد كبار صناع السياسة في كوريا الشمالية".

مضيفا: "حتى إذا كان مشاركاً أو غير مشارك في الاجتماعات الرسمية، فهذا يعني أن أي مقترحات يقدمها ستؤخذ مباشرة إلى القمة".

المصدر : أخبار 24 

120

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة