خلال لقائه السفير السوري في طهران:

ولايتي: خط المقاومة سينتصر في مواجهة مشاريع تجزئة دول المنطقة

ولايتي: خط المقاومة سينتصر في مواجهة مشاريع تجزئة دول المنطقة
الثلاثاء ١٠ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٨:٣٩ بتوقيت غرينتش

اشاد مستشار قائد الثورة في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي بصمود سوريا، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدافع عن وحدة اراضي بلدان المنطقة.

العالم - ايران 

وندّد ولايتي بالتواجد العسكري الاميركي في سوريا ووصف هذا التواجد القائم في شمال وشمال شرق سوريا بأنه يهدف الى التقسيم كما انهم يخططون لتحقيق ذات الهدف في العراق وان الصهاينة هم من ينفذ مخططاتهم في المنطقة. 

ونوه الى ان اميركا تريد تأسيس "اسرائيل" اخرى الا انها لن تنجح في هذا الهدف واضاف : كما انتصر خط المقاومة في سوريا والعراق ولبنان فانه سينتصر في مواجهة مشاريع تجزئة دول المنطقة

واشاد بصمود سوريا، موضحا انها أظهرت لبلدان المنطقة ان الصمود أمر ممكن وان الرئيس بشار الاسد والحكومة والشعب في سوريا بلوروا انهم رمز للمقاومة في المنطقة.

ولفت الى ان اميركا و"اسرائيل" والسعوية الداعمين الرئيسيين لـ"داعش" والجماعات التكفيرية كانوا يتصورون انهم يستطيعون الحاق الهزيمة بسوريا في وقت قصير الا ان الشعب صمد وقاوم .

واكد ان محور المقاومة يترسخ يوما بعد يوم وايران ستواصل دعمها له، معربا عن ثقته بان الحكومة والشعب في سوريا سينتصران في الحفاظ على وحدة اراضي البلا.

ونوه الى ان الحكومة والشعب في ايران أثبتا مصداقيتهما في شعار الدفاع عن المقاومة وان ساحة العمل لاتختلف عن الشعارات.

من جانبه قال السفیر السوري في طهران عدنان محمود : نحن في سوريا نعيش المرحلة الاخيرة لاسقاط المشروع الارهابي التكفيري، ونعتبر الجمهورية الاسلامية في ايران قيادة وشعبا شريكة لنا بهذا الانتصار.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة