لاريجاني: سوريا ينتظرها مستقبل واعد

لاريجاني: سوريا ينتظرها مستقبل واعد
الإثنين ١٦ أكتوبر ٢٠١٧ - ١٢:٤٠ بتوقيت غرينتش

وصف رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني الازمة السورية بأنها في طريقها الى النهاية الا ان الازمة في المنطقة ماتزال مستمرة وهو مايتطلب التركيز الدائم على مكافحة الارهاب.

العالم - ايران

واشار لاريجاني، في تصريح ادلى به خلال لقائه نظيره السوري على هامش اجتماع الاتحاد العالمي للبرلمانات الى بداية الازمة السورية، موضحا ان أحدا لم يكن يتصور ان سوريا تستطيع المقاومة الا ان معرفتنا بسوريا منحنا الايمان بهذا الطريق.

وفيما اشار الى ان سوريا ينتظرها مستقبل افضل وان الازمة آخذة بالنهاية بفضل الصمود والثبات اكد على ضرورة التركيز على ارساء السلام والتفكير باعادة العلاقات الدبلوماسية الى طبيعتها السابقة. 

وندد لاريجاني بدور الكيان الاسرائيلي وآل سعود في صنع الازمات في المنطقة مشددا على ضرورة التخطيط لاعادة اعمار سوريا، حيث ان هذه العملية تسير الى الامام رغم تقعيداتها. 

من جهته اشاد رئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ بدعم ايران وجهودها في سوريا، مؤكدا "اننا لن ننسى دعم ايران للمقاومة في سوريا ونأمل باستمرار هذا الدعم". 

وقال، ان ايران وسوريا تجاهدان لتحقيق اهداف مقدسة في سوريا وان تضحيات الايرانيين الى جانب اشقائهم السوريين على ارض سوريا تأتي من اجل هدف مقدس يتمثل بمكافحة الارهاب.

واعتبر ان الاسس الوثيقة والراسخة بين البلدين اسسها قائد ايران الكبير الامام الخميني (رض) والرئيس الراحل حافظ الاسد.

واشاد بمواقف لاريجاني، خلال كلمته في المؤتمر، منددا بتصريحات ترامب حول ايران "وان هذا الاسلوب الاميركي الاستكباري ليس عجيبا".

وانتقد ازدواجية مواقف اميركا منوها الى ان الثورة الاسلامية بلورت النهج للجميع وان سوريا تخطو بهذا الطريق.

ووصف الوضع في سوريا بانه افضل من الاعوام السابقة ويعود الفضل فيه الى وقف ايران الى جانبها.

ووصف ايران بالبلد الشقيق وروسيا بالصديقة مشيدا بدعمها وحضورها المؤثر والمتميز "وهو مالايمكن اخفائه بل نجهر به بصوت عال".

109-1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة