الفلبين تؤكد مقتل قياديين بداعش على رأسهما مسؤول كبير بشرق آسيا

الفلبين تؤكد مقتل قياديين بداعش على رأسهما مسؤول كبير بشرق آسيا
الإثنين ١٦ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠١:٤١ بتوقيت غرينتش

أعلن وزير الدفاع الفلبيني، ديلفن لورينزانا، مقتل اثنين من أبرز قادة تنظيم "داعش" الإرهابي في البلاد، وذلك بعد مواجهات دامية مع الجيش في المناطق الجنوبية، على رأسهما القيادي الذي أعلنه التنظيم "أميرا" في جنوب شرق آسيا.

العالم – أسيا والباسيفيك

إعلان لورينزانا جاء الاثنين، وأكد فيه مقتل إنسلون هابيلون، الأمير المزعوم لداعش، إلى جانب عمر موتي، وهو زعيم جماعة محلية متشددة كانت قد أعلنت الولاء لداعش.

وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI قد وضع جائزة تصل إلى خمسة ملايين دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقال هابيلون المتهم بتنفيذ عمليات بينها القتل وخطف الرهائن والقيام بنشاطات إرهابية.

الإعلان عن مقتل الإرهابيين جاء على خلفية المعارك التي دارت لأسابيع طويلة في مدينة ماراوي الواقعة في جزيرة منداناو جنوب البلاد، وذلك بعد سيطر عناصر من داعش على أحياء فيها ورفعوا أعلامهم السوداء عليها، وقد بدأت العمليات العسكرية في المدينة في 23 مايو/أيار الماضي.

ويُعتقد أن هابيلون طلب الإمداد بشكل طارئ من الجماعة التي يقودها عمر موتي وشقيقه عبدالله، والذي يُعتقد أنه قتل مطلع سبتمبر/أيلول الماضي، وهو أمر لم يؤكده الجيش الفلبيني بعد.

وعند وصول الإمدادات التي كان هابيلون ينتظرها اقتحم المئات من المسلحين شوارع ماراوي مشتبكين مع القوات الحكومية ليضطر أكثر من 350 ألف شخص في المدينة وجوارها إلى النزوح.

المصدر: سي ان ان

216

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة