سرقة حاسوب متحدث باسم وزير داخلية الاحتلال

سرقة حاسوب متحدث باسم وزير داخلية الاحتلال
الجمعة ٢٠ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٧:٠٢ بتوقيت غرينتش

كشفت مصادر إعلامية في كيان الاحتلال، النقاب عن أن مجهولين اقتحموا فجر أمس الخميس، منزل نعوم سيلا؛ المتحدث باسم وزير داخلية الاحتلال الإسرائيلي، في "موشاف نشاليم" وسط فلسطين المحتلة عام 48.

وذكرت القناة العبرية السابعة، أن المقتحمين "تمكنوا من سرقة الحاسوب الشخصي للمتحدث باسم جلعاد أردان، والذي يحتوي على معلومات عن الوزارة والشرطة".

وأشارت إلى أن الشرطة فتحت تحقيقًا في الحادث، لافتة إلى أن هناك خشية أن يحتوي الحاسوب على مواد ووثائق سرية.

وفي عام 2016، تعرض منزل رئيس شعبة القوى البشرية في الجيش الإسرائيلي، حجاي طوبولنسكي، للسرقة، حيث سرقت مركبتان، إحداهما عسكرية، كما سرق حاسوب عسكري يحتوي على وثائق سرية، ومعلومات عسكرية حساسة مما اضطره إلى الاسقالة من منصبه.

وبداية العام الحالي (2017)، قرر قائد جيش الاحتلال في لواء الشمال، أفيف كوخافي، وقف ضابط بالجيش برتبة عقيد بعد سرقة وثائق سرية وجهاز الخليوي الخاص بالجيش من سيارته.

يذكر أن التعليمات العسكرية في جيش الاحتلال تقضي بمنع إبقاء الحواسيب في المركبات العسكرية أو في البيوت الشخصية، خشية السرقة.

يشار إلى أنه في حالات كثيرة تمت فيها سرقة حواسيب نقالة أو حقائب تحتوي على وثائق سرية في الماضي، أدت إلى إقالة ضباط من مناصبهم، وفتح الشرطة العسكرية تحقيقات ضدهم.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة