لاريجاني: الآليات متوفرة لتحديد حالات انتهاك الاتفاق النووي

لاريجاني: الآليات متوفرة لتحديد حالات انتهاك الاتفاق النووي
الأحد ٢٩ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٤:٤١ بتوقيت غرينتش

قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران علي لاريجاني إن الآليات متوفرة لتحديد حالات انتهاك الاتفاق النووي؛ مضيفا أن 'الأمريكان تخطوا حدود الاتفاق وتدخلوا في قضايا نحن نشعر بالتحسس حيالها'.

العالم - إيران

جاءت تصريحات لاريجاني هذه اليوم الاحد، ردا على الاخطار الذي تقدم به أحد نواب البرلمان 'عليرضا سليمي'، قوله ان 'مجلس النواب الامريكي جدد إساءته ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية من خلال قراراته الرامية إلى وضع العراقيل ومن هذا المنطلق نحن (البرلمان الايراني) لجأنا إلى قانون الإجراءات المضادة إزاء هذه القرارات'.

ولفت سليمي إلى تقرير لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية النيابية و وزارة الخارجية الذي حدد 18 حالة على الأقل من انتهاك سافر للاتفاق النووي.

وعودة إلى تصريحات لاريجاني في هذا الخصوص، فقد أكد رئيس البرلمان الايراني أن الأمريكان ومن خلال إجراءاتهم انتهكوا الاتفاق النووي؛ مردفا بالقول إن القضية باتت واضحة إلى الحد الذي حدى بمجموعة السداسية الدولية أن تقر بأن هذه الانتهاكات تشكل نقضا للاتفاق النووي.

وتابع قائلا، طبعا هناك بعض الآليات التي تحدد حالات نقض الاتفاق؛ مشددا على أن الأمريكان تخطوا حدود الاتفاق النووي وتدخلوا في قضايا أخرى نحن نشعر بالتحسس حيالها؛ بما يستدعى محادثات أكثر شمولا.

المصدر: وكالة إرنا

216

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة