طلال أرسلان: معنويات في بلدة "حضر" السورية مرتفعة والنصر حتمي

طلال أرسلان: معنويات في بلدة
الجمعة ٠٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٢:٣٠ بتوقيت غرينتش

اصدر وزير المهجرين ورئيس الجزب الديمقراطي اللبناني طلال ارسلان بيانا على مجريات الاحداث التي تقع في بلدة حضر السورية مهيبا باهلها شيوخا وشبابا ونساء واطفالا. موعدهم بان النصر على الكيان الصهيوني وعلى المنظمات الارهابية قريب.

العالم - سوريا

علّق رئيس “الحزب الديمقراطي اللبناني” وزير المهجرين طلال أرسلان، في بيان على مجريات الأحداث التي تطال بلدة حضر السورية، قائلاَ “لم ولن نستغرب ما كنا وما زلنا وسنبقى نقوله ونعلنه دائما عن غطرسة وإجرام العدو الإسرائيلي ومن خلفه ومن أمامه ومن ينفذ مشاريعه من نصرة وداعش وما يسمى بالجيش الحر وغيرهم من الإرهابيين، وما حدث اليوم ليس إلا دليلا إضافيا على إجرام جبهة النصرة وخلفها العدو الصهيوني”. وأضاف ارسلان “إننا على تنسيق متواصل لحظة بلحظة مع أهلنا في حضر ومع القيادة السورية ومع قيادة الجيش العربي السوري الباسل، وأهم ما في الأمر أن معنويات مشايخنا وأهلنا في حضر مرتفعة إلى أقصى الحدود، ولا خوف عليهم، إذ نصرهم حتمي ومؤكد، وكما يذكر القران: إن ينصركم الله فلا غالب لكم وإن يخذلكم فمن ذا الذي ينصركم من بعده ? وعلى اللهِ فليتوكل المؤمنون”. وختم أرسلان متوجها بالتحية “إلى الرجال الرجال في حضر، من مشايخ وأطفال ونساء وشبان، التحية لكل هؤلاء الأبطال الصابرين الصامدين، وبالنصر وإياكم سنحتفل في حضر كما في كل سوريا”.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة