ولایتي: الجهود الدبلوماسیة تكمل الانتصارات المیدانیة لمحور المقاومة

ولایتي: الجهود الدبلوماسیة تكمل الانتصارات المیدانیة لمحور المقاومة
الجمعة ٠٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٥٥ بتوقيت غرينتش

قال مستشار قائد الثورة الإسلامیة في الشؤون الدولیة علي أكبر ولایتي خلال لقائه الیوم الجمعة وزیر الخارجیة اللبناني جبران باسیل في بیروت قال في اشارة الى الانتصارات الاخیرة لمحور المقاومة في المنطقة، ان الجهود الدبلوماسیة تكمل هذه الانتصارات وتؤدي إلى تثبیتها.

العالم - لبنان

واعتبر ولایتی بعد اللقاء في تصریح للمراسلین، لقائه مع وزیر الخارجیة اللبناني بأنه كان جیدا وبناء وقال: منذ تولي السید باسیل مسؤولیة وزارة الخارجیة فإن السیاسة الخارجیة اللبنانیة أصبحت أكثر نشاطا.

وأضاف أن تثبیت الإنجازات التی حققها محور المقاومة في العراق وسوریا ولبنان بحاجة إلى جهود دبلوماسیة وإن الإجراءات الدبلوماسیة مكملة للاجراءات الجهادیة التي قام بها مقاتلو المقاومة في جبهات العراق وسوریا ولبنان خلال الأشهر الاخیرة .

واعتبر التطورات الدبلوماسیة الأخیرة بما فیها القمة الإیرانیة الروسیة الآذربایجانیة المشتركة وزیارة رئیس الوزراء العراقي الى طهران وزیارة وفد من حماس للعاصمة الایرانیة وزیارته الى سوریا ولبنان بأنها تاتي في إطار هذه الجهود المثبتة لتعزیز الدبلوماسیة العامة .

وحول الزیارة الاخیرة للرئیس الروسي الى طهران قال ولایتی ان الحكومة الروسیة كان لها دور مهم في الانجازات الاخیرة لمحور المقاومة وهناك تعاون جید بین روسیا وإیران والعراق وسوریا في هذا المجال .

وأشار إلى عبور المقاتلات الروسیة عبر الأجواء الإیرانیة والعراقیة لضرب مراكز المجموعات التكفیریة في سوریا تزامنا مع حضور الرئیس بوتین في طهران معتبرا ذلك امرا مهما ومؤشرا على التقارب الایراني الروسي في مكافحة الإرهاب والمجموعات التكفیریة.

وحول الضغوط الامیركیة الاسرائیلیة الأخیرة على دول محور المقاومة قال ولایتي ان الكیان الصهیوني وامیركا هما الخاسران الرئیسیان لمثل هذه الضغوط وان هذه المحاولات المستمیتة لن تصل الى أية نتیجة.

216

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة