هذا ما أكد عليه وزيرا الدفاع الايراني والعراقي هاتفياً..

هذا ما أكد عليه وزيرا الدفاع الايراني والعراقي هاتفياً..
الإثنين ٠٦ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٢:٠٠ بتوقيت غرينتش

اكد "وزيرا الدفاع الايراني والعراقي"، اليوم الاثنين، في اتصال هاتفي، على تعزيز التعاون الثنائي وبذل الجهود والتعاون في محاربة الارهاب.

وأفادت مصادر خبرية مطلعة ان وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي بحث خلال اتصال هاتفي مع نظيره العراقي اللواء عرفان محمود عبد الغفور عبدالله الحيالي آخر التطورات الاقليمية والدولية مؤكدا على التعاون وبذل مزيد من الجهود للقضاء على الارهابيين بالكامل.

وهنأ وزير الدفاع الايراني، نظيره العراقي بتحرير مدينة القائم العراقية والانتصارات الميدانية الاخيرة في العراق، معربا عن أمله في ارساء الامن في جميع ارجاء العراق قريباً.

ونوه العميد حاتمي الى ان العمل الذي قام به الشعب والجيش في العراق سيسجل في تاريخ النضال بالمنطقة، قائلا، نعلن استعدادنا لدعم اعادة اعمار العراق عبر الاستفادة من جميع الطاقات والامكانيات المتاحة وان الظروف الضرورية متوفرة للتعاون وفق التفاهم الذي وقع خلال زيارتكم الى طهران.

ونوه وزير الدفاع الايراني الى حلول ذكرى اربعين الامام الحسين (ع)، معربا عن شكره وتقديره للجهود المبذولة من قبل وزير الدفاع العراقي وجميع القادة العراقيين من اجل توفير الامن لمراسم اربعين الامام الحسين(ع).

بدوره هنأ وزير الدفاع العراقي، العميد حاتمي بتوليه منصب وزير الدفاع في ايران، معربا عن امله في ان يتم تعزيز التعاون الدفاعي بين البلدين خلال فترة توليه هذا المنصب.

واعتبر اللواء عرفان محمود الحيالي، انتصارات الجيش العراقي على الارهابيين التكفيريين، "انتصارا لجميع شعوب المنطقة"، لافتا الى ان هذه المجموعات الارهابية ادت الى زعزعة الاستقرار في المنطقة، معربا عن أمله في اجتثاث جذور هؤلاء الارهابيين جميعاً في المستقبل القريب.

ولفت وزير الدفاع العراقي الى ان العراق لن ينسى دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية الوافر في ارساء الامن والاستقرار بالعراق والمنطقة.

وأشار الحيالي الى مسيرة اربعين الامام الحسين (ع)، مؤكدا اصداره الاوامر لتركيز جميع الجهود من اجل توفير الامن للزوار بأفضل شكل ممكن.

ودعا وزير الدفاع العراقي في نهاية هذا الاتصال الهاتفي، نظيره الايراني الى زيارة العراق.

تسنيم

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة