ادعى أمام شرطية أنه «صدام» .. وهذا ما حصل له!

ادعى أمام شرطية أنه «صدام» .. وهذا ما حصل له!
الثلاثاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٨:٠٩ بتوقيت غرينتش

قضت محكمة بريطانية بالسجن على كويتي مقيم في البلاد بصورة غير شرعية، بالسجن لمدة 12 عامًا، بعد إدانته بالاعتداء واغتصاب فتاة بريطانية، بعد أن طاردها في الشارع لمدة 20 دقيقة.

العالم - حوادث 

وأدانت التحقيقات الجاني البالغ من العمر 21 عامًا، حيث اكتشف المحققون أنه نشر صورة له على ضفاف نهر سكيرن، نفس موقع الجريمة، في نفس يوم ارتكابه لها على صفحته في "فيسبوك".

حيث اغتصب الفتاة التي لاحقها في الشارع دون سابق معرفة، لمدة 20 دقيقة، ولما لم تستجِب لرغبته، لكمها في الأنف، وسحبها إلى منطقة عشبية جانب النهر، وقام باغتصابها.

وأثبتت تحقيقات المدعي العام أن الجاني كان يشاهد أفلامًا إباحية على جواله، قبل الحادث، إضافة إلى احتسائه زجاجتين من الخمر ليلًا في إحدى حانات "دارلينجتون".

وعندما خرج شاهد الفتاة تسير بمفردها، فبدأ بملاحقتها، ثم صفعها ولكمها مرتين في الوجه، وجرها إلى جوار النهر، واغتصبها، حيث عُثر عليها ملقاة والدم يغطي وجهها وملابسها، وقامت امرأتان بتقديم المساعدة لها.

وذكرت الشرطة أن الجاني عند القبض عليه والتحقيق معه رفض الرد على الضابطة جاكلين مالوس، لأنها امرأة.

وصرخ في وجهها قائلًا: "لن أتحدث إليكِ، أنت امرأة، في بلدي نتحدث فقط إلى الرجال، ألا تعرفينني، أنا صدام حسين، اقتليني الآن"، كما تلفظ بألفاظ بذيئة عن انجلترا.

وكشف محامي الجاني، جون تيرنر، أن أسرته أنفقت كل أموالها لإرساله إلى بريطانيا، أما الآن فإذا عاد لبلاده، فلن يكون له مستقبل.

فيما أشار القاضي شون موريس إلى أنه يجب أن تكون عقوبات مرتكبي الجرائم الجنسية مدى الحياة، وأن الجاني أدين بأدلة مقنعة وحقيقية، متمنيا أن يتم ترحيله إلى بلاده بعد قضاء نصف مدة العقوبة.

المصدر : أخبار 24

120

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة