وبدأ الحصاد... شاهد مصادرة أسطول سيارات من قصر خالد التويجري

وبدأ الحصاد... شاهد مصادرة أسطول سيارات من قصر خالد التويجري
الثلاثاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٤٠ بتوقيت غرينتش

يبدو أن ولي العهد السعودي قد بدأ في حصاد ثروات الأمراء المعتقلين مبكرا ليتمكن من تحقيق حلمه (أن يصبح أغنى رجل بالتاريخ) حتى قبل معرفة نتائج التحقيقات، وها هو يبدأ برئيس الديوان الملكي السابق ورجل الملك عبدالله القوي خالد التويجري.

العالم - السعودية

وتداول ناشطون بمواقع التواصل صورا لأسطول سيارات فارهة، قالوا إنه تم مصادرتها من داخل قصر “التويجري”.

وأعرب النشطاء عن دهشتهم من امتلاك شخص واحد لكل هذه السيارات الفارهة، مشيرين إلى ن آل سعود وحاشيتهم دمروا ثروات البلاد وهضموا حقوق الشعب إرضاء لجشعهم.

وكان خبر اعتقال رئيس الديوان الملكي السابق “خالد التويجري”، الذي اشتهر بـ”الرجل القوي” نظرا للنفوذ والسلطات الواسعة التي كان يتمتع بها في عهد الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، بتهم الفساد وأخذ الرشاوي،  السبت الماضي قد أثار ضجة واسعة.

وجاء اعتقال السلطات السعودية لـ “التويجري” رئيس الديوان الملكي وأمين هيئة البيعة السابق، بتهم الفساد وأخذ الرشاوي ضمن سلسلة من الإجراءات ضد مسؤولين متهمين بالضلوع في الفساد طالت 11 أميرا و4 وزراء حاليين وعشرات الوزراء السابقين، وذلك بعد صدور أمر ملكي السبت الماضي بتشكيل لجنة عليا بقيادة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان معنية بالملف.

وفور تناقل أخبار اعتقال “التويجري” الذي كان بمثابة “سكرتير خاص” للملك عبدالله والمتحكم في كثير من قراراته، ضجت مواقع التواصل، وانقسمت بين مستنكرا ومؤيد للقرار.

نشطاء ذهبوا إلى أن الأمر يتخطى موضوع الفساد بكثير، وأن “ابن سلمان” لم يقم بهذا الأمر إلا لضمان عدم وجود أي عقبة أمامه عندما يحين موعد تتممة انقلابه باعتلاء العرش.

وكان المغرد الشهير “مجتهد” قد اتهم “التويجري” بالاختلاس مستغلا ثقة الملك عبدالله.

ودون في تغريدة له بتويتر : “خالد التويجري مثلا قام باختلاس ما يزيد عن ٣٠٠ مليار استولى عليها أيام رئاسته للديوان الملكي مستغلا ثقة الملك عبدالله المطلقة فيه”.

وطن

106-10

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة