عقب اتهام كتلة الحرة لوزير النقل برفض لقائها: الوزارة تُوضّح

عقب اتهام كتلة الحرة لوزير النقل برفض لقائها: الوزارة تُوضّح
الأربعاء ٠٨ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٩:١٥ بتوقيت غرينتش

عبّرت كتلة الحرة لحركة مشروع تونس في بيان، عن استيائها العميق من رفض طلبها للقاء وزير النقل منذ أوائل شهر أكتوبر 2017، مؤكدة أن ذلك يتعارض مع الأعراف السائدة في تنظيم العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.

العالم - تونس 

وأكدت الكتلة تمسك نوابها بممارسة دورهم الرقابي كاملا لفائدة المواطنين الذين وضعوا ثقتهم فيهم باعتبار ذلك يندرج ضمن مهمتهم النيابية وليس منحة من الوزراء.
كما جددت كتلة الحرة الدعوة الى رئيس الحكومة للفت نظر وزير النقل الى احترام دور النائب والى التعامل على قدم المساواة مع جميع النواب على اختلاف كتلهم.

وفي رد لها على البيان، أكدت وزارة النقل في بيان توضيحي أصدرته مساء الثلاثاء، أن علاقتها بأعضاء مجلس نواب الشعب يسودها الاحترام التام وهي منفتحة على كل الدعوات لعقد اللقاءات الثنائية الخاصة بالجهات أو الصادرة عن الكتل البرلمانية.
وأشارت الوزارة إلى أنها تعول على تفهم النواب على حرص الوزارة لتلبية كل الدعوات الواردة عليها أخذاً بعين الاعتبار الالتزامات المتواترة وإعطاء هذه اللقاءات الأهمية التي تستحقها.

المصدر : التونسية 

8 - F

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة