جهانغيري: اجتماع الأربعين، رمز من رموز العالم الإسلامي

جهانغيري: اجتماع الأربعين، رمز من رموز العالم الإسلامي
الجمعة ١٠ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٦:١٠ بتوقيت غرينتش

إعتبر النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية في إيران إسحاق جهانغيري مسيرات الأربعين الحسيني بأنها تقليد قديم لحفظ نهضة عاشوراء، وقال إن هذه المسيرات التي تقام بروعة فائقة سنويا، قد تحولت إلى رمز من رموز العالم الإسلامي.

العالم ـ إيران

وأضاف جهانغيري الخميس وهو يتحدث للصحفيين خلال مشاركته في مسيرة الأربعين الحسيني الكبرى أن هذه المراسم أصبحت أيضاً رمزاً لمكافحة الظلم ودعم المظلومين ورمزاً لتعريف العالم على الصورة العطوفة واللطيفة والداعية للسلام والرحمانية للإسلام والتشيع.

وتقدم جهانغيري بالشكر والتقدير للحكومة والشعب العراقيين لاستضافتهم الملايين من زوار أبي عبد الله الحسين (ع)، وقال: إن الحكومة والشعب العراقيين مضيافان جيدان، ويضع الشعب العراقي في طريق النجف الأشرف – كربلاء المقدسة كل ما يملكه وبإخلاص بتصرف الزوار.

وأكد أن عدد الإيرانيين الذين عبروا الحدود هذا العام تجاوز المليوني شخص، بالإضافة إلى الرعايا الأجانب الذين وصلوا إلى العراق عبر الحدود الإيرانية.

وأعرب عن تقديره لجهود الحكومة والشعب والقوات المسلحة في العراق لتوفير الأمن في هذا البلد وإرساء سيادة الحكومة العراقية من خلال القضاء على المجموعات التكفيرية.

وأشار جهانغيري إلى المشاركة الواسعة للشعب العراقي في استضافة الزوار وقال: إن إدارة هكذا تجمع واجتماع كبير هي فوق طاقات وقدرات الحكومات، وإن اجتماع الأربعين هو حدث غير مسبوق في العالم بحيث يتجمع هذا الكم الهائل من الناس خلال مدة زمنية قصيرة في بلد ويخرجون في مسيرات مليونية، وكل هذا يأتي في إطار النزعة السلمية للشيعة.

104-4

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة