مرشح رئاسي يتعهد بإلغاء اتفاقيتي "تيران وصنافير"

مرشح رئاسي يتعهد بإلغاء اتفاقيتي
الجمعة ١٠ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٣١ بتوقيت غرينتش

أعلن المصري، خالد علي، المرشح الرئاسي المحتمل، اليوم الجمعة، عن 14 تعهدًا حال فوزه في الانتخابات الرئاسية 2018، تتضمن إلغاء اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، التي نقلت القاهرة بموجبها إلى الرياض السيادة على جزيرتي "تيران وصنافير" بالبحر الأحمر.

العالم - مصر 

وبحسب موقع " قدس"، فقد جاء ذلك في نسخة من ملامح البرنامج الانتخابي للمرشح اليساري، ضمن ما وصفته حملته الانتخابية بـ"حزمة إجراءات الإنقاذ العاجلة"، التي تعهد بالشروع في تنفيذها فورا ، حال حصوله على ثقة الناخبين، في انتخابات مارس/ آذار أو أبريل/ نيسان المقبلين، وفق ما أعلنه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، مؤخرًا. 

وكان علي قد أعلن الإثنين الماضي، اعتزامه خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، وتنظيم حملة للترشح، وإعداد مسودة برنامج انتخابي وطرحه للنقاش المجتمعي. 

ومن أبرز ملامح الـ14 "حزمة" من الإجراءات التي تعهد "علي" بتنفيذها حال فوزه : "تنفيذ حكم قضائي بإلغاء اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية". 

وتزعم علي الدفاع عن "مصرية جزيرتي تيران وصنافير"، وحكمت له ولآخرين المحكمة الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين، في يناير/ كانون الثاني الماضي، قبل أن يصوت البرلمان المصري لصالح الاتفاقية، وتقر مصر "سعوديتهما" مؤخرًا. 

والسعودية هي أكبر داعم اقتصادي وسياسي للسلطات المصرية منذ الإطاحة، في 3 يوليو/ تموز 2013، بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً، والمنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، وذلك بعد مرور عام واحد من ولايته الرئاسية. 

ومن ملامح برنامج علي، أيضًا "الإفراج عن المحبوسين احتياطيًا، الذين تخطوا المدد القانونية (سنتين)، والمحبوسين احتياطيًا بدون مبرر قانوني جاد"، وكذلك "إصدار عفو رئاسي عن المحبوسين بمقتضى قانون التظاهر والقوانين المرتبطة به". 

وتعرضت السلطات المصرية، خلال السنوات الثلاث الماضية، لانتقادات حقوقية محلية ودولية، بسبب استمرار حبس عدد كبير من المتهمين على ذمة تحقيقات وقضايا يقول ذووهم إنها "سياسية" وتعتبرها السلطات "جنائية". 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة