هنية: 3 أولويات على طاولة حوار القاهرة

هنية: 3 أولويات على طاولة حوار القاهرة
الأحد ١٢ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٠٥ بتوقيت غرينتش

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، وجود ثلاث أولويات على أجندة حوار القاهرة لها أثر كبير على تركيبة المشهد الفلسطيني، في المرحلة المقبلة، مشددًا على التمسك بمشروع المقاومة والاستمرار فيه ورفض الاعتراف بشرعية الكيان الاسرائيلي.

العالم- فلسطين

وأكد هنية خلال لقائه مع طلبة الجامعات في قطاع غزة، أن المصالحة الفلسطينية ملف وطني بامتياز، يتعلق بكل أبناء الشعب الفلسطيني، وفي مقدمتهم الحركة الطلابية.

وقال هنية متمسكون بحوار القاهرة واتفاقية القاهرة، ولن نعمل اتفاقيات جديدة، ونريد أن نحاور على آليات تنفيذ اتفاقية القاهرة، كفانا اتفاقيات، ونحن قدمنا اتفاقيات كثيرة في السابق ابتداء من اتفاقية 2005، ثم مكة 2007، و صنعاء 2009، والقاهرة 2011، والشاطئ 2014، وبيروت 2017، وما نريده الآن هو كيف ننفذ هذه الاتفاقيات.

وشدد هنية على أن هناك ملفات يتوجب ترتيبها، ولها أولوية في الحوارات المقبلة، وتتمثل في شؤون إدارة غزة والضفة، وهذه من وظيفة السلطة الفلسطينية ومؤسساتها بما فيها الحكومة، تمهيدا لإجراء الانتخابات.

أما الملف الثاني، فهو يتمثل، بحسب هنية، في الإطار القيادي الناظم لشعبنا في الداخل والخارج، والمتمثل في في منظمة التحرير الفلسطينية، وأقول لكم بصفتي ومنصبي المتواضع: قرار حماس في الداخل والخارج مع المصالحة، وأننا مع الدخول للمنظمة لترتيبها سياسياً وإدارياً بمشاركة الكل الفلسطيني.

أما الملف الثالث، فأوضح هنية أنه يتمثل في الاتفاق على برنامج وطني سياسي مشترك، وحماس قدمت خطوة في هذا الاتجاه من خلال طرحها الوثيقة السياسية التي لا تعارض ولا تمانع إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 67 كاملة السيادة وعاصمتها القدس، مع الاحتفاظ بحق العودة، وهذا قاسم مشترك.

وأوضح هنية أن نجاح المصالحة الفلسطينية سيكون له تأثير كبير على ترتيب البيت الداخلي في الضفة وغزة.

وبين هنية أن المرحلة الأولى لتطبيق اتفاق المصالحة تم العمل بها من حماس بالتزام كامل وبعمل ذاتي، كتسليم المعابر، وحل اللجنة الإدارية، وقبول قدوم الحكومة إلى غزة، وقبولنا  بالمشاركة في حوار شامل خلال هذا الشهر بالقاهرة حسب ما افاده المركز الفلسطيني للاعلام.

 

 113

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة