حزب الله سيبقى مع القضية الفلسطينية في الداخل والشتات

حزب الله سيبقى مع القضية الفلسطينية في الداخل والشتات
السبت ١٨ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٣١ بتوقيت غرينتش

أكد مسؤول العلاقات العامة وملف المخيمات في المنطقة الأولى في حزب الله لبنان خليل حسين أن مشروع المقاومة في المنطقة تفوق مجددا بانتصاره على داعش، مؤكداً أن: هذه الانتصارات التي تتحقق بفضل محور المقاومة المدعوم من شعوب المنطقة تجعل المنطقة أقرب إلى إنهاء الاحتلال الصهيوني في فلسطين.

العالم - لبنان

وأفاد موقع المنار إنه خلال استقباله وفداً من تحالف القوى الفلسطينية في صور برئاسة أمين سرها مسؤول حركة “حماس” في صور عبد المجيد العوض، اعتبر حسين أن “العلاقة الأخوية بين الشعبين اللبناني والفلسطيني في لبنان والتي تعمدت بدماء الشهداء، أقوى من أي خطة فتنوية لزعزعة أمن واستقرار لبنان ومخيمات العودة فيه”، مشيدا “بمواقف الفصائل الفلسطينية التي أكدت على حياديتها عن أي خلاف سياسي لبناني”، مشددة على “وقوفها مع المقاومة في مواجهتها للمشاريع الصهيو- أميركية”.

وأكد أن “حزب الله سيبقى مع القضية الفلسطينية في الداخل والشتات، وسيقف دوما لنصرة المستضعفين”، مشددا على “أهمية التواصل الدائم مع كل منتمي للقضية الفلسطينية، لأن التواصل يكرس الوحدة، وبالتالي يمتن الأرضية لأي انتصار قادم على طريق تحرير فلسطين”.

من جهته، أكد وفد التحالف أن “الفصائل الفلسطينية مصممة على اتمام المصالحة الفلسطينية وتحقيق الوحدة على قاعدة المقاومة والانتفاضة بوجه المحتل الغاصب”، آملين أن “يحقق اجتماع القاهرة المقبل النجاح لشعبنا وقضيتنا”.

كما أكد أن “الشعب الفلسطيني بمكوناته الشعبية والسياسية مع المقاومة في لبنان ضد أي عدوان صهيوني على لبنان”، مشددين على أن “الشعب الفلسطيني سيقف إلى جانب لبنان رئيسا وحكومة وشعبا ومقاومة ضد أي اعتداء إسرائيلي”.

وطالب الوفد القيادات اللبنانية ب “العمل على إقرار قوانين تفتح المجال لعمل اللاجىء الفلسطيني لتعزيز الأمن والاستقرار الاجتماعي في المخيمات، وبالتالي حماية حق العودة المقدس”.

وقال الوفد بالتأكيد أن “خيار المقاومة هو الخيار الوحيد لتحرير فلسطين، وأن سلاح المقاومة هو خط أحمر ولا يجوز التنازل عنه أو التفريط به وفلسطين تحت الاحتلال الذي يعتدي على الأرض والشعب والمقدسات”.

206-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة