تحذير صادم.. 10 أيام لهجوم محتمل على أمريكا بـ"الموت الأسود"

تحذير صادم.. 10 أيام لهجوم محتمل على أمريكا بـ
الأحد ١٩ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠١:٠٣ بتوقيت غرينتش

حذر مسؤولون في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، من سلاحٍ خطير تمتلكه كوريا الشمالية، والذي من الممكن أن يطلق له العنان لينتشر في الولايات المتحدة خلال عشرة أيام فقط بإشارة من كيم جونغ أون.

العالم ـ الأميركيتان

وبحسب موقع اسبوتنيك، فانه رغم نفي كوريا الشمالية وجود أي برنامج للأسلحة البيولوجية لديها، حذر خبراء عسكريون من أن كيم جونغ، لايسعى فقط إلى تنفيذ برنامج للصواريخ النووية ولكنه يطور أيضا اسلحة بيولوجية كيماوية وسط مخاوف من اندلاع الحرب العالمية الثالثة، ويعتقد أن بيونج يانج قد تشن حربا جرثومية فى غضون 10 أيام فقط، إذ تمتلك مخزونا من جراثيم "الطاعون الدَبْلي"، والجدري، والجمرة الخبيثة، والحمى الصفراء، والتيفوئيد، والكلوريا، كما تعتقد وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية.

ووفقًا لورقة بحثية نشرها مركز بيلفر في جامعة هارفارد، فقد شدد الخبراء على أن التصدي للبرامج البيولوجية والكيميائية في كوريا الشمالية كان "ملحا وضروريا". ويعتقد أن كوريا الشمالية ستنشر هجوما بيولوجيا باستخدام الصواريخ والطائرات دون طيار، التي يمكنها التحليق مثل رشاشات المحاصيل لإغراق المدن بالأمراض المحمولة جوا، أو عبر إطلاق صواريخ قصيرة المدى.

وقال التقرير: "من المرجح أن تستخدم كوريا الشمالية الأسلحة البيولوجية قبل أو في بداية الصراع لعرقلة المجتمع وخلق الذعر وإعاقة، وإذا استخدمت على نطاق واسع فإنها لا يمكن أن تقتل عشرات الآلاف فحسب بل ستخلق الذعر وتشل المجتمعات أيضا".

ويشير الخبراء إلى أن تسليط الضوء على التهديد النووي قد طغى على برامج الأسلحة الأخرى، ومن ثم ينبغي للمجتمع الدولي أن يضاعف جهوده لجمع المزيد من المعلومات حول قدرة كوريا الشمالية على الحرب البيولوجية والحد من هذا التهديد الذي تشكله كوريا الشمالية، ولا يركن إلى المتوفّر من المعلومات، لفهم التهديد بشكل أفضل والاستعداد للرد عليه".

ويأتي اهتمام الرئيس كيم جونغ بالحرب الجرثومية في الوقت الذي تعاني فيه مدغشقر من انتشار الطاعون أو ما يعرف بالموت الأسود، الذي تحاول منظمة الصحة العالمية احتواءه، إذ حصد أرواح 140 شخصا منذ أغسطس.

210

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة