صور ترصد ما فعله الإرهاب والاستعمار بأبنائنا فى يوم الطفولة!

صور ترصد ما فعله الإرهاب والاستعمار بأبنائنا فى يوم الطفولة!
الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٣٦ بتوقيت غرينتش

اللهو والمرح والتعلم والرعاية الصحية والعيش فى بيئة صالحة بين أحضان الآباء كلها ملامح طبيعية للطفولة يتمتع بها أى طفل فى العالم، فهى حقوق إنسانية ليست هبة تمنح، لكن الإرهاب كان له رأى آخر.

العالم - منوعات 

فمزقا لوائح وقواعد الإنسانية وتخطيا حقوق الطفل فى مجرد العيش بوحشية اغتصبا أحلام الطفولة ولم يتبق منها سوى الآلام والأحزان.

وفى يوم الطفولة الذى من المفترض أن نحصد به حجم النجاحات والتى يحققها العالم فى طريقة التربية الصحيحة وتمهيد الطريق أمام الجيل الجديد لخلق شباب وشبات أصحاء نفسياً وجسديًا.

ما زال أطفال سوريا والعراق واليمن ينتهكون كل يوم ويشردون ويقلعون من بيوتهم ويفقدون أهلهم، ويتحولون بفعل العنف والحرب والدمار إلى أجسام أطفال تحمل روح عجوز عابثة لا يعرف قلبها للفرح سبيل.

وفى هذا التقرير نرصد صورا من أجواء الحرب والإرهاب الأسود التى يتعرضون لها أطفال العرب من جرائم يهتز لها العالم كل يوم.

بداية من محمد الدرة الذى أشعل الانتفاضة ضد الكيان الإحتلال فى سنة 2000 مرورًا بالطفل "ألان" السورى الذي مات غريقًا ضحية للأحداث السورية والعراق.

وحتى الآن وجرائم التهجير والعنف والقتل التى تمارس كل يوم من "داعش" الإرهابية والصهيون ضد الطفولة في سوريا والعراق واليمن وفلسطين.

 

    المصدر : اليوم السابع 

120

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة