جماعة علماء العراق: رسالة الحاج سليماني؛ انتصار وتدبير لمرحلة ما وراء التشفير

جماعة علماء العراق: رسالة الحاج سليماني؛ انتصار وتدبير لمرحلة ما وراء التشفير
الإثنين ٢٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٨:١٨ بتوقيت غرينتش

اشادت مؤسسة جماعة علماء العراق برسالة اللواء قاسم سليماني التي بعث بها الى قائد الثورة الاسلامية وتم بموجبها دحر مشروع الارهاب الداعشي ومن امتطاه من الاستكبار الطاغي.

العالم - ايران

واعتبرت مؤسسة جماعة علماء العراق في بيان بحسب 'ارنا'، اعتبرت أن انتصارات محور المقاومة في العراق وسوريا عاملا مهما في الخلاص بشكل نهائي من اكذوبة خرافة الوهم الداعشية في البلدين.

المؤسسة وفي بيان اصدرته اليوم اكدت ان الانتصارات المتحققة في مدينة البوكمال بفضل القوات السورية وحلفائهم من المقاومة الاسلامية انجاز مهم اربك حسابات مشروع الارهاب الدموي المجرم في العراق وسوريا والتي تزامنت مع الانتصارات الكبرى المتحققة في العراق بفضل الفتوى المباركة للمرجعية الدينية والاسناد المتلاحق من قبل الجمهورية الاسلامية قائدا وشعبا وقيادة وكافة اشكال الدعم والاسناد المقدمة لابناء العراق من جيش وشرطة وحشد شعبي وابناء العشائر الساندة.

المؤسسة عبرت عن فخرها الكبير وفرحها الغامر بما تحقق نتيجة بركة دماء الشهداء في البلدين مشيدين بالرسالة المعبرة التي بعثها القائد الحاج قاسم سليماني والتي بموجبها تم دحر مشروع الارهاب الداعشي ومن امتطاه من الاستكبار الطاغي.

كما اشاد بيان المؤسسة بالحماية الكبرى التي ابدتها الجمهورية الاسلامية لمحور المقاومة وخاصة شعبي العراق وسوريا في مشوار دحر الارهاب الداعشي طيلة سنوات الحرب مع العصابات التكفيرية.

واضاف البيان انه في رسالة الحاج سليماني قرأنا الانتصار فوق السطور لا بينها و لا دونها ولكن واضحا كالشمس بازغا كالحرية لامعا كدماء الشهداء الذين تساقطوا على مذبح الانسانية في العراق والشام ليشعلوا مشكاة الحق ويعلنوا البراءة من أعداء الله ورسولة وليعلنوا إنتصار الانسانية على اهل البغي والباطل والمنكر والجريمة.

ويخاطب البيان اللواء سليماني بالقول: لقد كنت باذلا منتصرا و جنديا أمينا ومحتسبا صابرا فحققت الانتصار الذي يليق بالابطال سلمك الله من كل سوء وحفظك وكل قادة العراق و سوريا من كل سوء وبارك الله بمن صنع الانتصار وصاغ مفاهيمه.

103-10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة