البابا يتجنب ذكر الروهينغا خلال خطابه في ميانمار

البابا يتجنب ذكر الروهينغا خلال خطابه في ميانمار
الثلاثاء ٢٨ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٤٠ بتوقيت غرينتش

دعا البابا فرنسيس خلال زيارته غير المسبوقة إلى ميانمار إلى "احترام كل مجموعة عرقية" من غير ذكر الروهينغا بالاسم، ودون التطرق بشكل مباشر إلى هجرة هذه الأقلية المسلمة بسبب الاضطهاد.

العالم - اسيا والباسيفيك

وتحدث بابا الفاتيكان في خطاب ألقاه في ثاني يوم من الزيارة بعد لقائه الحاكمة المدنية، أونغ سان سو تشي في العاصمة نايبيداو، عن "التزامات من أجل العدالة" و"احترام حقوق الإنسان".

وخلافا لعادته، تجنب الحبر الأعظم، الذي كان ينتظر كلامه الجميع، التحدث مباشرة عن أعمال العنف التي هزت البلاد.

يذكر أن البابا عبّر في الأشهر الأخيرة مرات عدة عن قلقه إزاء مصير "الأخوة الروهينغا"، الذين تعرضوا "للتعذيب والقتل بسبب تقاليدهم وإيمانهم، "لكن الكنيسة الكاثوليكية المحلية طلبت من البابا عدم إثارة غضب الغالبية البوذية عبر استخدام كلمة "روهينغا" مثلما يفعل في روما.

102

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة