نيويورك تايمز: شفيق قد يواجه تهما بالخيانة

نيويورك تايمز: شفيق قد يواجه تهما بالخيانة
الأحد ٠٣ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٥٧ بتوقيت غرينتش

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، نقلا عن مسؤولين أمنيين، إن رئيس الوزراء المصري الأسبق والمرشح للرئاسة أحمد شفيق، قد يواجه تهما بالخيانة أو إجراءات قانونية أخرى في محاكم مصر.

العالممصر

واعتقلت الإمارات العربية المتحدة المرشح للرئاسة المصرية، ورحلته إلى مصر مساء السبت.

وكان شفيق الجنرال السابق في سلاح الجو والرئيس الأسبق للوزراء، قد عاش في الإمارات منذ أن خسر الانتخابات الرئاسية في مصر عام 2012، وقال في الأيام الأخيرة إنه يعتزم حوض الانتخابات الرئاسية مرة ثانية، لكن أبوظبي اعتقلته ومنعته من السفر.

وأشارت صحيفة "نيويورك تايمز" أنه وبعد إعلانه الترشح استنكرت العديد من المحطات التلفزيونية الموالية للحكومة المصرية خطوته، ووصفته بأنه فاسد وخائن، وأن محامين خاصين مؤيدين للحكومة بدأوا تسجيل دعاوى قانونية ضده.

جدير بالذكر أن أسرة رئيس وزراء مصر الأسبق، ذكرت، الأحد، أنها فقدت الاتصال به منذ ترحيله من الإمارات إلى مصر ولا تعرف مكان وجوده حاليا.

وأشارت ابنة شفيق إلى أن ما يتعرض له والدها "مخالف تماما لكل الأعراف الدستورية والقانونية، وهو ما يتطلب سرعة التدخل من كل الجهات المعنية لإيقاف مثل هذه التصرفات غير المسؤولة، ولا يقبلها أحد".

هذا وسبق اتهام شفيق في قضايا فساد، نال البراءة في أغلبها، وأسقطت أخرى، قبل أن ترفع السلطات المصرية اسمه من قوائم الترقب والوصول، في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، بحسب تدوينة لمحاميته دينا عدلي حسين، عبر صفحتها على موقع "فيسبوك".

وظل شفيق رغم غيابه عن مصر مشتبكا مع الواقع السياسي في بلاده، حيث أعلن تأسيس حزب سياسي باسم "الحركة الوطنية المصرية"، في أكتوبر/تشرين الأول 2012، عقب استقراره بالإمارات.

217

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة