طبيب ينقش اسمه على كبد مرضاه... فكان هذا مصيره!

طبيب ينقش اسمه على كبد مرضاه... فكان هذا مصيره!
الجمعة ١٥ ديسمبر ٢٠١٧ - ١١:١١ بتوقيت غرينتش

كشفت وسائل إعلام بريطانية عن قضية وصفت بأنها "الأبشع خلال عام 2017" لطبيب بريطاني ينقش الحروف الأولى من اسمه على كبد مرضاه.

العالم - حوادث

وقالت صحيفة "الغارديان" البريطانية إن الجراح البريطاني، سيمون برامهال، البالغ من العمر 53 عاماً، اعترف بأنه يوقع بالأحرف الأولى من اسمه على كبد وأعضاء أخرى لمرضاه، أثناء عمليات جراحية عديدة يجريها، وأبرزها عمليات زراعة الكبد. 

ويخضع الجراح البريطاني حاليا للمحاكمة أمام المحكمة الجنائية في برمنغهام، التي وصفت ما فعله بأنه "غير أخلاقي وإجرامي".

وقد يصل الحكم المتوقع ضد برامهال إلى السجن لعدد من السنوات، علاوة على فقدانه وظيفته بعد إيقافه عن العمل بصورة رسمية إثر اعترافه بجرمه.

ونشرت "الغارديان" تفاصيل لما يفعله الجراح البريطاني، خلال عملياته في مستشفى الملكة إليزابيث في مدينة برمنغهام.

وأوضحت أن الجراح كان يستخدم جهاز "ليزر أرغون" المستخدم في منع أعضاء الجسم من النزيف خلال العمليات الجراحية المعقدة، لنقش حروف اسمه الأولى على أعضاء مرضاه.

واكتشفت جهات التحقيق فعلا الأحرف الأولى "S" و"B" على كبد أحد المرضى، بعدما اضطر المريض لإجراء عملية جراحية ثانية على الكبد، ولكن مع جراح مختلف.

ومن المتوقع أن يصدر حكم نهائي بحق الجراح البريطاني يوم 12 كانون الثاني من عام 2018 المقبل.

102

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة