هكذا رد ظريف على من يقول ان ايران تنوي إحياء امبراطوريتها التاريخية !

هكذا رد ظريف على من يقول ان ايران تنوي إحياء امبراطوريتها التاريخية !
الإثنين ١٨ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٢٣ بتوقيت غرينتش

إنتقد وزير الخارجية الإيراني محمدجواد ظريف محاولات بعض وسائل الإعلام الرامية لتأجيج الخوف من إيران عبر مزاعم إحياء امبراطوريتها التاريخية وتوسيع نفوذها.

العالم ـ إيران

وقال ظریف في كلمة ألقاها بأول مؤتمر حول تاريخ إيران وعلاقاتها الخارجية اليوم الإثنين في طهران: ينبغي لمثيري الضجيج في المنطقة والعالم أن يدرسوا تاريخ مقاومة الشعب الإيراني إذ أن محاولات بعض وسائل الإعلام الرامية لتصوير إيران على أنها تحاول إحياء إمبراطوريتها القديمة وتوسيع نفوذها هي تصورات باطلة تدخل في سياق مخطط التخويف من إيران.

وأضاف محمدجواد ظریف أن: مؤشرات الثقافة الإيرانية الرفيعة يمكن ملاحظتها في الشرق والغرب. 

ووصف إيران بالبلد الفاعل والمؤثر على صعيد العلاقات العالمية ومن اللاعبين الناشطين. 

واعتبر الثورة الإسلامية بمثابة منعطف في تاريخ العلاقات الخارجية الإيرانية، واصفاً الثورة بأنها شكلت مطلباً تاريخياً للشعب، أي الاستقلال الحقيقي. 

ولفت إلى أن مقاومة الشعب الإيراني خلال العقود الأربعة الماضية لاسيما إبان حرب السنوات الثماني تمخضت عن تعزيز الاستقلال والثقة بالنفس حيث باتت إيران اليوم لاعباً مؤثراً وإيجابياً على صعيد التطورات الإقليمية والدولية.

وأكد أنه: لا يمكن لأي مسؤول في السياسة الخارجية تجاهل قيم التوكل على الله والثقة بالنفس وعدم الشعور بالهلع من القوى المادية، والتي تشكل دروسا تكتسب الأهمية.

كما أكد ظریف على ديمومة التمسك بنهج عدم الثقة بالقوى الاستكبارية وتوطيد الصداقة والعلاقات مع بلدان الجوار. 

ولفت إلى أن إلقاء نظرة عابرة على تاريخ إيران من قبل الآخرين يبلور حقيقة تمسك شعبها وحساسيته للغاية في الحفاظ على استقلاله ووحدة أراضيه وأنه يضحي بالأرواح من أجله.

وأعرب عن أمله أن يطالع مؤججو الضجيج في المنطقة والعالم حقائق مقاومة الشعب الإيراني طيلة التاريخ ولو قليلا.    

ونوه ظريف إلى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تشدد على الحفاظ على وحدة أراضي بلدان المنطقة واستقلالها "ونرى أن مصالحنا تتحقق في ظل وجود منطقة قوية ومتقدمة ومستقرة".

104-10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة