فتاة شجاعة انقذت اختها الصغيرة من الموت المحتم في زلزال كرمانشاه ولكن...

فتاة شجاعة انقذت اختها الصغيرة من الموت المحتم في زلزال كرمانشاه ولكن...
الثلاثاء ١٩ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٤٢ بتوقيت غرينتش

لاشك ان الوقائع كثيرة تلك التي رافقت زلزال كرمانشاه المدمر الذي ضربها قبل اكثر من شهر واودى بحياة المئات واصاب الالاف.

العالم - ايران

ولابد ان لكل شخص شهد الزلزال رواية مرعبة له ولاسرته او اقاربه واصدقائه وكيف عاش تلك اللحظات الرهيبة من انهيار الجدران والسقوف خلال لحظات ولاشك ان العديد منهم يحمل ذكريات مشوبة بالحزن والاسى لفقد الاعزة والاحبة.

وكما هو حال الجميع حين وقوع الزلزال، وفي مدينة سربل ذهاب التي شهدت العدد الاكبر من الضحايا والقسط الاوفر من الدمار، هرعت الفتاة هانية حاضري البالغة من العمر 13 عاما مع افراد اسرتها الى خارج المنزل الا انها تذكرت فجاة ان اختها الصغيرة البالغة من العمر 3 اعوام موجودة في الداخل فهرعت عائدة لانقاذها غير مبالية بالخطر المحدق.

وبالفعل تمكنت هذه الفتاة الشجاعة من احتضان اختها الصغيرة والاسراع للخروج بها من المنزل وسط الحطام المنهار والغبار المتصاعد والارض المتارجحة تحت قدميها الا انها وقبل ان تطأ قدماها الخارج انهار عمود على ظهرها فوقعت ارضا.

الاخت الصغيرة لم تصب باذى غير جروح بسيطة الا ان هانية اصيبت بجراح بالغة في النخاع الشوكي وهي تعالج الان في احدى مستشفيات كرمانشاه.

وحول علاج هذه الفتاة قال رئيس جامعة العلوم الطبية في كرمانشاه محمود رضا مرادي ان الخطوات اللازمة لتحسين حركة الركبتين نسبيا قد انجزت، الا ان اصابع قدميها مازالت غير قادرة على الحركة كما اجريت لها عملية تجبير اضلاع القفص الصدري.

واوضح ان شقيق وشقيقة هانية تمت معالجتهما الا ان والدتهم اصيبت بحروق من الدرجة الثانية وهي الان راقدة في احدى مستشفيات طهران.

ولم يصب والد الاسرة باذى في الزلزال.

يذكر ان زلزالا قويا ضرب محافظة كرمانشاه غرب ايران في 12 تشرين الثاني / نوفمبر الماضي ما ادى الى مصرع اكثر من 620 شخصا لغاية الان واصابة اكثر من 12 الفا اخرين.

وضرب الزلزال 10 مدن واكثر من 1930 قرية ما ادى الى تدمير نحو 90 الف وحدة سكنية وتجارية بصورة كلية او جزئية.

109-4

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة