قاسمي: اجتماع باکو يهدف إلى تعزيز التنمية والاستقرار في المنطقة

قاسمي: اجتماع باکو يهدف إلى تعزيز التنمية والاستقرار في المنطقة
الثلاثاء ١٩ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٠٤ بتوقيت غرينتش

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، وفي معرض الإشارة الى الاجتماع الثلاثي المقبل بين وزراء خارجية إيران وتركيا واذربيجان في باكو والذي يتضمن المحادثات في مختلف القضايا السياسية والاقتصادية بين هذه الدول، قال إن الاجتماع هذا يصب في خدمة التنمية وتعزيز الاستقرار الإقليمي.

العالم - إيران

جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم الخارجية الإيرانية اليوم الثلاثاء وعقب مغادرة وزير الخارجية محمد جواد ظريف العاصمة طهران متجها الى باكو للمشاركة في الاجتماع الثلاثي بين وزراء خارجية ايران وتركيا واذربيجان الذي سيعقد الاربعاء القادم في العاصمة الاذربيجانية باكو.

وتطلع قاسمي الى الاجتماع بان يخطو خطوات جبارة باتجاه مزيد من الانسجام وعلى صعيد القضايا الاقليمية بين الدول الثلاث.

ولفت الى ان هذه المحادثات لن تكون على حساب اي بلد ومن شانها ان تضطلع بدور ايجابي في سياق عملية السلام والاستقرار والأمن في المنطقة وبما يخدم مصالح جميع البلدان الاقليمية.

واشار المتحدث باسم الخارجية الايرانية الى الوفد المرافق لظريف في زيارته الي باكو (اليوم)، فضلا عن الاجتماع السابق الذي عقد في مدينة رامسر بمحافظة مازندران (شمال)، مصرحا أن وزراء خارجية الدول الثلاث سيتطرقون خلال اجتماعهم القادم الى شتى القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يشمل السياسية والاقتصادية منها.

واشار في ذات السياق الى مجالات الترانزيت والنقل والطاقة والقضايا الجمركية والتقنية والتجارية، فضلا عن القضايا السياسية ذات العلاقة وغيرها من القضايا الاقليمية ولاسيما آليات تعزيز السلام والاستقرار والأمن في المنطقة، بوصفها من المواضيع الاخرى التي سيبحثها الوزراء الثلاثة في باكو.

واستطرد قاسمي قائلا: بالاضافة الى ذلك تتيح هذه الفرصة للدول الثلاث امكانية المحادثات بشأن آخر المستجدات على الساحتين الدولية والاقليمية؛ مضيفا: برأيي فإن هذا اللقاء والاجتماع الذي يعدّ الخامس من نوعه يشكل خطوة كبيرة أخرى في سياق مزيد من التنسيق بين البلدان الثلاثة إزاء القضايا الاقليمية.

وتابع: هذا الاجتماع سيصب في سياق دعم عملية تطوير السلام والاستقرار الاقليمي ولن يكون على حساب اي دولة وانما يضطلع بدور ايجابي ومؤثر علي صعيد المنطقة وفي خدمة مصالح جميع دول الجوار والمنطقة.

210-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة