سياسات كردستان الخاطئة وراء اشتباكات السليمانية

سياسات كردستان الخاطئة وراء اشتباكات السليمانية
الأربعاء ٢٠ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٣٩ بتوقيت غرينتش

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الثلاثاء إن أحداث العنف التي شهدتها محافظة السليمانية في كردستان العراق هي نتيجة "السياسة الخاطئة" لمسؤولي المنطقة وقرارهم إجراء استفتاء للاستقلال.

العالم - العراق

وأضاف العبادي في سلسلة تغريدات أن حكومة بغداد تتابع "مسألة رواتب موظفي كردستان، ولكن ليس لدينا لحد الآن معلومات عن أعداد الموظفين هناك لكي نصرفها".

ولقي خمسة أشخاص مصرعهم وأصيب 70 على الأقل بجروح باشتباكات بين قوى الأمن ومتظاهرين في منطقة رابارين بمحافظة السليمانية، حسب ما أفاد به المتحدث باسم دائرة الصحة المحلية طه محمد.

وقال رئيس الوزراء العراقي إن "واجب القوات الامنية هو حماية المواطنين.. وليس إطلاق النار عليهم".

ودعا العبادي السلطات في كردستان إلى "احترام حق التظاهر السلمي وحرية التعبير".

وكانت تقارير صحافية قد أشارت إلى وقوع إصابات بين المحتجين بسبب استخدام قوى الأمن عيارات مطاطية لتفريقهم.

وتعليقا على هذه الأحداث، أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي الثلاثاء أنه سيتخذ إجراءات إذا تعرض أي مواطن لاعتداء في كردستان، ودعا خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي، السلطات في كردستان العراق إلى "احترام التظاهرات السلمية".

وتشير الإحصاءات الأولية إلى أن 1250 متظاهرا يشاركون في الاحتجاجات التي تستمر لليوم الثاني على التوالي، وأدت إلى إحراق عدد من مقرات الأحزاب الكردية الرئيسة في نواحي السليمانية.

وتستخدم القوات الأمنية الكردية الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الذين يطالبون برواتبهم المتأخرة منذ أشهر، بالإضافة إلى تحسين الخدمات ومكافحة الفساد.

المصدر: وكالات

216-2

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة