تضارب مصالح الميليشيات يعرقل خروج “النصرة” من الغوطة الشرقية!

تضارب مصالح الميليشيات يعرقل خروج “النصرة” من الغوطة الشرقية!
الأحد ٢٤ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٢٨ بتوقيت غرينتش

عطل تضارب المصالح بين كل من ميليشيا “جيش الإسلام” وميليشيا “فيلق الرحمن” عملية خروج “جبهة النصرة” (هيئة تحرير الشام ) الإرهابية من غوطة دمشق الشرقية.

العالم - سوريا

وذكرت مصادر مطلعة من ريف دمشق أمس، وفق ما نقلت وسائل إعلامية معارضة، أن الظروف الحالية تؤكد تأجيل الاتفاق إلى الفترة التي تعقب محادثات “أستانا9″، المقرر عقدها منتصف كانون الثاني المقبل.

وبحسب المصادر، فإنه لا تقتصر عرقلة الخروج على قضية واحدة بل على عدة أمور أبرزها ملف أسرى “النصرة” الذين يحتجزهم “جيش الإسلام”، كذلك رغبة الأخير حصر عملية الخروج من معبر الوافدين الذي يصل مع مناطق سيطرته في مدينة دوما بحسب ما أفاده موقع مراسلون.

113-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة