جماهير رام الله تشيع جثمان الشهيد الفتى التميمي

جماهير رام الله تشيع جثمان الشهيد الفتى التميمي
الخميس ٠٤ يناير ٢٠١٨ - ٠١:٢٧ بتوقيت غرينتش

شيع أهالي محافظة رام الله والبيرة، ظهر اليوم الخميس في جنازة حاشدة جثمان الشهيد الفتى مصعب التميمي (17 عاماً) في مسقط رأسه قرية دير نظام شمال غرب رام الله.

العالم - فلسطين 

وانطلق موكب التشييع من مجمع فلسطين الطبي وصولاً إلى دير نظام، حيث توجه المشيعون إلى منزل عائلته بعد أن جابواً بجثمانه شوارع القرية، وألقيت عليه نظرة الوداع قبل أن يصلى عليه في المسجد.

وردد المشيعون هتافات منددة بجرائم الاحتلال بحق شعبنا، كما حملوا الرايات والأعلام الفلسطينية.

وأطلقت قوات الاحتلال الصهيونية النار على الفتى التميمي من مسافة قريبة، على مدخل قرية دير نظام، عقب مواجهات اندلعت في بين الشبان وقوات الاحتلال، التي اقتحمت القرية وأصيب جراءها  3 فتية آخرين بالرصاص المعدني المغلف.

بدوره؛ قال رئيس مجلس قروي دير نظام أحمد التميمي، إن ما جرى بالأمس هو أن الاحتلال اعتقل طفلا من ذوي الاحتياجات الخاصة، ولما حاول الأهالي تخليصه من أيدي الجنود، ردوا بإطلاق الرصاص الحي باتجاههم ما أدى إلى استشهاد الفتى مصعب، ولاحقاً استهدفوا محول الكهرباء المغذي للقرية والذي أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن دير نظام.

وأشار إلى أنه خلال الفترة الماضية أصيب نحو 150 مواطناً من القرية سواء بالغاز المسيل للدموع أو بالرصاص المطاطي.

وأضاف التميمي، إن الاحتلال يمارس منذ فترة انتهاكات واعتداءات بحق المواطنين، ويحاصر القرية ويغلق مداخلها ويقتحم المدرسة، حيث تم اقتحامها قبل أيام وأصيب عدد كبير من الطلبة بالاختناق.

يذكر أن دير نظام الذي يبلغ عدد سكانها نحو 1500 شخص، تقع على 4 آلاف دونم، استولى الاحتلال على ألف منها لصالح مستوطنة "حلميش". 

المصدر : المركز الفلسطيني للاعلام

109-1

المزید من الصور

جماهير رام الله تشيع جثمان الشهيد الفتى التميميجماهير رام الله تشيع جثمان الشهيد الفتى التميمي
تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة