سيول تعرض إرسال وفد رفيع إلى محادثات مع كوريا الشمالية

سيول تعرض إرسال وفد رفيع إلى محادثات مع كوريا الشمالية
السبت ٠٦ يناير ٢٠١٨ - ٠١:٤٩ بتوقيت غرينتش

عرضت كوريا الجنوبية إرسال وفد يضمّ خمسة مسؤولين بقيادة وزير في الحكومة إلى محادثات نادرة مع كوريا الشمالية الأسبوع المقبل، بحسب ما أعلنت وزارة توحيد الكوريتين في سيول اليوم السبت.

ويأتي العرض بعد يوم على إتفاق الكوريتين على إجراء أول حوار رسمي بينهما منذ أكثر من سنتين لمناقشة مشاركة كوريا الشمالية في الألعاب الأولمبية الشتوية التي تنظّمها كوريا الجنوبية في الشهر المقبل.

ويأتي هذا التقارب المبدئي بعد أن حذّر الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ-اون في رسالته لمناسبة العام الجديد من وجود زرّ نووي على مكتبه لكنه قال أيضاً أنّ بيونغ يانغ يمكن أن ترسل فريقاً للمشاركة في ألعاب بيونغ تشانغ الأولمبية الشتوية.

وردّت سيول بعرض إجراء محادثات وأكدت في وقت سابق هذا الأسبوع إستئناف الخط الساخن بين الجارتين بعد تعليقه لنحو سنتين.

وقالت وزارة توحيد الكوريتين السبت إنّ كوريا الجنوبية إقترحت أن يكون وزير التوحيد تشو ميونغ-غيون رئيساً للوفد في الإجتماع الذي سيجري في قرية بانمونجوم الثلاثاء المقبل.

وسيرافق الوزير الكوري الجنوبي أربعة مسؤولين آخرين بينهم نائبي وزيرين أحدهما مسؤول عن الرياضة، بحسب ما أكدت كوريا الجنوبية فيما ناقشت الكوريتان بالفاكس حجم وتركيبة الوفود.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) عن مسؤول في وزارة التوحيد قوله:تبلّغنا من الجانب الشمالي أنّه لن يصدر ردّ اليوم.

وقال كيم جونغ-اون في خطابه بمناسبة رأس السنة أنّ بلاده تتمنّى نجاح دورة الألعاب التي تُنظّم بين 9 إلى 25 شباط/فبراير المقبل.

والسبت قال ممثل كوريا الشمالية لدى اللجنة الأولمبية الدولية أنّ بلاده ستشارك على الأرجح في الألعاب، بحسب وكالة كيودو للأنباء.

وتفصل بين الكوريتين حدود يتواجد فيها أكبر حشد عسكري في العالم منذ إنتهاء الحرب الكورية في عام 1953.

أجرت كوريا الشمالية في الأشهر القليلة الماضية عدة تجارب صاروخية وإختباراً نووياً سادساً هو الأقوى في إنتهاك لقرارات دولية تحظر على هذه الدولة الأسيوية مثل تلك الأنشطة.

214

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة