إستفحال الأزمة الاقتصادية في فنزويلا والجيش يتدخل لمنع نهب المتاجر

إستفحال الأزمة الاقتصادية في فنزويلا والجيش يتدخل لمنع نهب المتاجر
الأحد ٠٧ يناير ٢٠١٨ - ٠٩:٠٣ بتوقيت غرينتش

انتشرت عناصر الجيش الفنزويلي أمام مداخل بعض المتاجر الكبرى بعد قرار خفض أسعار بعض السلع الأساسية، والذي تبعته موجة من حوادث النهب في عدة مدن.

العالم- أميركيتان

وأمرت السلطات المحلية، 26 من سلاسل المتاجر الكبرى، بخفض أسعار بعض السلع الأساسية التي ارتفعت تكلفتها للغاية بسبب التضخم في البلد الواقع في أميركا الجنوبية.

واصطفت طوابير طويلة بعد الإعلان عن هذه الخطوة، حسب تقارير إخبارية.

ولم يسمح الجنود في كاراكاس يوم أمس (السبت)، سوى لعدد قليل من الأشخاص بدخول بعض المتاجر التي أصبحت أرففها فارغة إلى حد كبير بسبب التضخم ونقص العملة الأجنبية لشراء الطعام من الخارج.

ويعني الحد الأدنى للأجر الشهري، الذي يعادل بضعة دولارات فقط، أن العديد من الفنزويليين أصبحوا غير قادرين على شراء ما يكفي من الطعام، مما أدى إلى حوادث النهب.

وذكرت تقارير إخبارية، أن بعضاً من سكان مدينة كايكارا، شنوا في وقت سابق من يوم أمس، عملية نهب جماعية، أسفرت عن سرقة ما لا يقل عن 20 متجراً.

وتم القبض على 48 شخصاً بعد عمليات النهب التي اندلعت عقب رفض بعض المتاجر التعامل بأوراق الـ50 والـ100 بوليفار النقدية التي لم تعد لها أي قيمة فعلية.

المصدر: الوكالات

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة