متى سيضغط ترامب زره النووي وماهي خفاياه؟

متى سيضغط ترامب زره النووي وماهي خفاياه؟
الإثنين ٠٨ يناير ٢٠١٨ - ٠٣:١٧ بتوقيت غرينتش

ألمح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مرات عدة إلى إمكانية قيامه بتوجيه ضربة نووية لكوريا الشمالية في حال دعت الحاجة، ما أثار الاهتمام حول كيفية اتخاذ ترامب لهذه الأوامر المصيرية.

العالم - الاميركيتان 

وأعاد موقع " Huffington Post" إلى الأذهان تهديد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، الأخير للولايات المتحدة، حينما قال إن "الزر النووي موجود دائما على مكتبي"، في إشارة إلى استعداد بلاده النووي، وقدرته على شنّ حرب نووية في أي وقت.

ففي حين أن كيم جونغ أون، قد يكون صادقا في ادعاءاته حول قدرته على إطلاق صاروخ نووي بقرار منفرد، إلا أن الأمر يختلف قليلا بالنسبة لترامب في الولايات المتحدة، إذ لا يوجد في الحقيقة زر، بل عملية معقدة من القواعد والمعدات، من ضمنها إجراءات دقيقة ليتأكد الجيش من هوية القائد العام قبل تنفيذ أمر إطلاق أي صاروخ نووي.

وفيما يتعلق بتلك القواعد والإجراءات، نستذكر ما نشره الجنرال هيو شيلتون، الذي كان يرأس وحدة هيئة القوات المشتركة، في كتابه والذي قال فيه: "الخطوات والإجراءات المتبعة لإبطال هجوم نووي هائلة، إلا أن كل هذه الخطوات تعتمد على عامل واحد فقط، ودونه لا يمكن شن هجوم نووي.. وهو شفرات موافقة الرئيس".

وأضاف شيلتون: "من المفترض أن يبقى هذا العامل (شفرات موافقة الرئيس)، على مقربة شديدة من الرئيس طوال الوقت، ويحمله واحد من بين 5 مساعدين عسكريين، يمثلون كل أفرع الجيش".

وتابع: "هذه الشفرات مكتوبة على بطاقة تسمى "بسكويت biscuit"، توضع في "كرة قدم football"، وهي حقيبة تعرف رسميا باسم "حقيبة الطوارئ الخاصة بالرئيس".

وترافق هذه الحقيبة الجلدية السوداء التي تعرف رسميا بـ" حقيبة الطوارئ الخاصة بالرئيس"، أو "كرة القدم" النووية، الرئيس أينما توجه في حله وترحاله.

ووفقا لبيل غيوللي (bil  gulley)، المدير السابق للمكتب العسكري في البيت الأبيض، فإن حقيبة "كرة القدم" لا تحتوي على زر تشغيل أحمر فقط، بل وأربعة أغراض، الغرض الأساسي منها هو تأكيد هوية الرئيس والسماح له بالاتصال مع مركز القيادة العسكرية الوطنية في وزارة الدفاع الأمريكية.

وتتلخص تلك البنود في الآتي:

1- كتاب أسود من 75 صفحة، يحتوي تعليمات وإجراءات مطبوعة بالحبرين الأسود والأحمر لتوجيه ضربة نووية انتقامية.

2- كتاب أسود آخر يتضمن قائمة مواقع سرية لإيواء والحفاظ على الرئيس بأمان في حال تشغيل القنبلة.

3-كتيب من 10 صفحات يتضمن تعليمات حول كيفية تشغيل نظام الطوارئ.

4-بطاقة الإدخال تحوي شفرة المصادقة على الإطلاق.

وعلى مدى 53 سنة الماضية تم تحديث حقيبة "كرة القدم" دوريا من قبل جهات عسكرية أمريكية.

وأمام احتمالية هجوم نووي، فأن ترامب يجتمع فورا مع المستشارين العسكريين والمدنيين في "غرفة الحالة" بالبيت الأبيض. ويجري اتصالا مرئيا مع المستشارين البعيدين عن الغرفة، لتناول الخيارات العسكرية.

أما في حال كان الرئيس خارج البيت الأبيض، فإنه يجري اتصاله مع مستشاريه عبر خط اتصال آمن، إما من طائرته أو من أقرب منشأة تابعة لأميركا.

ويبرز في هذا النوع من الاتصالات، مساعد رئيس مركز العمليات العسكرية القومية التابع لوزارة الدفاع "البنتاغون".

ويقوم مساعد رئيس المركز في هذه المرحلة بتوجيه أوامر شن الهجوم النووي، التي تلقاها من الرئيس، إلى مركز القيادة الاستراتيجية الواقعة في مدينة أوماها بولاية نبراسكا.

وتستمر فترة التشاور بهذا الشأن بإرادة الرئيس، لكن في حال احتمال تعرض الولايات المتحدة لهجوم، فإن هذه الفترة قد لا تستغرق دقيقة واحدة.

المصدر: " Huffington Post" + وكالات

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة