الكشف عن حقيقة إطلاق سراح مفتي "داعش" في الموصل

الكشف عن حقيقة إطلاق سراح مفتي
الأربعاء ١٠ يناير ٢٠١٨ - ٠١:٣٢ بتوقيت غرينتش

كشفت قيادة عمليات نينوى في العراق عن حقيقة ما تم تناقله بشأن إطلاق سراح ما يسمى بـ "مفتي داعش" في الموصل.

العالمالعراق

حيث نفت قيادة عمليات نينوى، الأربعاء، ما تناقلته وسائل إعلام ووكالات بشأن إطلاق سراح ما يسمى بـ "مفتي داعش" في الموصل.

وقالت القيادة في بيان لها إن "صحف ووكالات أنباء تروج بين الحين والآخر أخبارا ملفقة لقضايا حساسة بقصد ارباك الأجهزة الأمنية والتقليل من جهدها الوطني في مكافحة الارهاب، وتعد قصصاً وهمية لوقائع غير موجودة في الأصل كما ورد في صحيفة (عكاظ) عن دعوى إطلاق سراح الارهابي عز الدين طه أحمد وهب الذي عمل حتى حين استعادة الموصل مفتياً لتنظيم داعش".

وأضاف البيان أنه "المتهم ما زال معتقلا حتى اللحظة بانتظار محاكمته أصوليا".

وأشار إلى انه "في الوقت الذي تنفي فيه قيادة عمليات نينوى نفيا قاطعا حصول عملية إطلاق سراح ولأي سبب كان، فإنها تلفت انتباه الصحيفة المذكورة وتحثها على توخي الدقة في نقل الخبر، وأن لا تضع نفسها جهة لترويج الاشاعات الضارة والاخبار المثيرة بالضد من السلم الاجتماعي العراقي".

وكانت صحيفة "عكاظ" السعودية نشرت في تقرير لها، ان "مفتي داعش" المعروف بصاحب "اللحية البيضاء"، الذي اعتقل من قبل القوات الأمنية في الموصل قد تم إطلاق سراحه مقابل رشوة مالية بلغت نحو 7 آلاف دولار أميركي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة