حزب "الوطد" التونسي: مصممون على إتهام حركة النهضة بإغتيال بلعيد

حزب
الثلاثاء ٠٦ فبراير ٢٠١٨ - ٠٥:٤٣ بتوقيت غرينتش

قال "زياد الأخضر" الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد (الوطد) والقيادي في إئتلاف الجبهة الشعبية إنهم (هو وقيادات الحزب) مصممون على مواصلة توجيه الإتهام الأخلاقي والسياسي لحركة النهضة في علاقة بملف إغتيال "شكري بلعيد" في 6 فبراير 2013.

العالم - تونس 

وطالب الأخضر خلال ندوة صحفية عقدت اليوم الثلاثاء في الذكرى الخامسة لإغتيال بلعيد، "علي العريض" القيادي في حركة النهضة بإعتباره وزيراً للداخلية آنذاك، بـ"توضيح ما حدث في ذلك الوقت بعد أن تبيّن من خلال قرص مضغوط توصلت له هيئة الدفاع عن بلعيد في إطار بحثها في القضية أنّ أحد المتهمين في قضية مخازن السلاح بمدينة مدنين والتي لها علاقة بمقتل شكري بلعيد ومحمد البراهمي (25 جويلية 2013)، طلب مقابلة وزير الداخلية على إنفراد وكان له ذلك، دون وجود محاضر أو تسجيلات لذلك اللقاء".

وأكد زياد الأخضر على التمسك بـ"كشف الحقيقة إلى أن يجد هذا الملف طريقه إلى محاكمة عادلة يتحمل فيها كل من إقترف جرماً، المسؤولية الجزائية التي يستحق، مهما كان الفاعل وموقعه الذي تخفى وتحصن به".

يُشار إلى أنّ هيئة الدفاع في ملف إغتيال شكري بلعيد إتهمت جهات نافذة داخل المؤسسة القضائية بعرقلة الملف، موجهةً التهمة مباشرة إلى قاضي التحقيق بالمكتب 13 المكلف بالقضية، معتبرةً أنه تعمد طمس الحقيقة في بعض جزئيات الملف.

 شكري بلعيد

214

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة