"الدولية للحقوق" تدعو الى حماية المقدسات الدينية بالقدس

الإثنين ٢٦ فبراير ٢٠١٨ - ٠٢:١٢ بتوقيت غرينتش

قالت "الهيئة الدولية للحقوق والتنمية" إنها "تتابع قرار الطوائف المسيحية في القدس الروم واللاتين والأرمن، بإغلاق كنيسة المهد الرافضة للإجراءات التي تفرضها دولة الاحتلال من خلال بلدية القدس الصهيونيةـ والتي كان آخرها ما يسمى (بضريبة الأرنونة) على الطوائف المسيحية".

العالم - فلسطين

واعتبرت الهيئة في بيان لها، أن "هذه الإجراءات تهدف إلى ممارسة التطهير العرقي لكل ما هو غير صهيوني، وهذا يعتبر استفزازاً لكل مشاعر المسلمين والمسيحيين على حد سواء."

ورأت أن "توقيت هذه الإجراءات يأتي متزامناً مع القرارات الأمريكية المتتابعة حول المكانة الدينية والسياسية لمدينة القدس الشريف، والتي كان آخرها تحديد يوم 1/5/2018 تاريخاً لنقل السفارة الامريكية إلى القدس".

ودعت المسلمين والمسحيين في مدينة القدس إلى التوحد لحماية المقدسات الدينية والوقوف بقوة أمام الغطرسة الصهيونية.

ودعت المجتمع الدولي إلى حماية الاماكن المقدسة المسيحية والإسلامية في فلسطين عامة وفي مدينة القدس على وجه الخصوص.

وحثت الهيئة السلطة الفلسطينية إلى قطع كل علاقاتها الأمنية مع الكيان .

ودعت الاردن إلى اتخاذ ما يلزم لعدم تغيير الواقع الديني والسياسي والتاريخي لمدينة القدس.

وظلت أبواب كنيسة القيامة في القدس المحتلة، الاثنين، مغلقة لليوم الثاني على التوالي، احتجاجا على فرض السلطات الإسرائيلية ضرائب جديدة على كنائس المدينة المقدسة، ومشروع قانون جديد حول الملكية.

102-114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة