ماذا طالب رئيس جنوب السودان من اعضاء مجموعة شرق افريقيا؟

ماذا طالب رئيس جنوب السودان من اعضاء مجموعة شرق افريقيا؟
الثلاثاء ٢٧ فبراير ٢٠١٨ - ١٠:٢٢ بتوقيت غرينتش

طلب رئيس جنوب السودان الفريق سلفا كير من اعضاء مجموعة شرق افريقيا عدم الرضوخ للضغوط الخارجية وتنفيذ العقوبات الدولية التي تدعمها الولايات المتحدة ضد بلاده.

العالمافريقيا                          

وفي أعقاب الانتهاكات المتكررة لاتفاق وقف الأعمال العدائية فرضت وزارة الخارجية الأميركية في 2 فبراير حظرا على توريد الأسلحة إلى جنوب السودان ودعت الأمم المتحدة وغيرها من البلدان إلى أن تحذو حذوها .

وابدت واشنطن استعدادا لفرض المزيد من العقوبات ودعم أي اجراءات عقابية تدعو لها منظمة الإيقاد والاتحاد الأفريقي ضد مفسدي الجهود الرامية لإنهاء الصراع المستمر منذ اربعة اعوام في الدولة الوليدة.

وفى كلمة القاها أمام قمة رؤساء دول مجموعة شرق افريقيا العادية ال 19 في 23 فبراير طلب كير من قادة منطقة السوق المشتركة لشرق أفريقيا ألا يتعرضوا للتخويف من قبل الدول التي تريد سرقة مواردهم.

واضاف" أن جنوب السودان ليس من المفترض ان يكون فقيرا بما لديه من امكانيات هائلة ، لكنه لم يجد الفرصة لاستغلال هذه الموارد".

وانضم جنوب السودان إلى المجموعة في 15 أبريل 2016 وأصبح كامل العضوية في 15 أغسطس 2016.

وهو العضو السادس في المجموعة التي تضم بوروندي وكينيا ورواندا وتنزانيا وأوغندا.

وادعى رئيس جنوب السودان أن الجولة الأولى من المرحلة الثانية من عملية تنشيط السلام رفيعة المستوى فشلت لأن المعارضة كانت تتقوى بسبب العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة.

وزاد " شجعهم قرار الولايات المتحدة بفرض عقوبات. ان الحكومة لن تنهار وستواصل السير فى طريق السلام حتى نوقف الحرب ويعود السلام الى البلاد. هذا هو ما نريده لكل من يريد المساهمة في الجهود التي تساعدنا على تحسين الوضع الحالي وليس فرض عقوبات ".

وفى وقت سابق من هذا الشهر أكد الرئيس الأوغندي يورى موسيفينى ان حكومته ستسهل عملية توريد الاسلحة إلى جنوب السودان في تحد لقرار واشنطن.

وتسعى محادثات السلام التي ترعاها الإيقاد إلى تنشيط اتفاق السلام الموقع 2015 الذي انهار عندما استؤنفت الاشتباكات 2016.

سودان تربيون

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة