الأمم المتحدة تكشف عن قصور في تدريب قواتها

الأمم المتحدة تكشف عن قصور في تدريب قواتها
السبت ٠٣ مارس ٢٠١٨ - ٠٨:١٠ بتوقيت غرينتش

أكدت الأمم المتحدة وجود قصور كبير في تدريب قواتها لحفظ السلام على خلفية الهجوم الذي قتل فيه 15 عنصرا تنزانيا يتبعون لها مطلع ديسمبر الماضي في الكونغو الديمقراطية.

العالم - أفريقيا

وقالت مصادر الأمم المتحدة استنادا إلى تحقيق قاده الروسي دميتري تيتوف، إن هجوم الـ7 من ديسمبر الماضي الذي قتل فيه 15 عنصرا أمميا، ارتكبه على الأرجح مقاتلو تحالف القوى الديمقراطية، وهو مجموعة مسلحة أوغندية مسلمة ناشطة في شمال كيفو المحاذية لأوغندا.

وأضافت: "المحققون كشفوا عن العديد من الثغرات في التدريب وفي قوة المهمة وقدرة التدخل السريع"، مشيرة إلى أن "المحققين لاحظوا أن المهمة لا تملك أي خطط مسبقة لإسناد أو إجلاء عناصرها في حال تعرضوا للهجوم".

وأكدت أن "القوات تعاني مشاكل في القيادة والمراقبة والإدارة، ونقصا في وسائل الدعم وخاصة الجوية والاستخبارية".

ولفتت إلى أنه تم اتخاذ العديد من الإجراءات منذ اعتداء سبتمبر، تمثلت في إنارة المنشآت وتوسيع النطاق الأمني في عدة قواعد تابعة لها في الكونغو الديمقراطية.

221-114

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة