عبر ممر آمن محدد في مخيم الوافدين

بدء تهدئة جديدة لإفساح المجال لخروج المدنيين من الغوطة

بدء تهدئة جديدة لإفساح المجال لخروج المدنيين من الغوطة
الأحد ٠٤ مارس ٢٠١٨ - ٠٨:٣٩ بتوقيت غرينتش

بدأت عند الساعة 9 صباحا فترة تهدئة جديدة في الغوطة لإفساح المجال لخروج المدنيين الذين يحاصرهم تنظيم جبهة النصرة الإرهابي والمجموعات التابعة له ويتخذهم دروعا بشرية وذلك بعد منعهم من المغادرة طيلة الأيام الخمسة الماضية.

العالم - سوريا

وذكرت "سانا" أن سيارات الإسعاف وحافلات النقل تنتظر في مخيم الوافدين على طرف الممر الآمن المحدد لخروج المدنيين الراغبين بمغادرة الغوطة تمهيدا لنقلهم إلى مركز الإقامة المؤقتة فى الدوير بريف دمشق المجهز مسبقا بكل الخدمات الأساسية من أماكن سكن وإطعام ومركز صحي وغيرها.

واستهدفت التنظيمات الإرهابية أمس بالقذائف والرصاص الممر الآمن المحدد لخروج المدنيين من الغوطة خلال فترة التهدئة المعلنة بين الساعة 9 صباحاً و2 ظهراً يومياً لدب الذعر في نفوسهم ومنعهم من المغادرة للاستمرار في احتجازهم واتخاذهم كدروع بشرية كما اعتدت بـ 64 قذيفة على الأحياء السكنية في دمشق ومحيطها.

ومنذ تبني مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2401 القاضي بوقف الأعمال القتالية في سوريا لمدة 30 يوماً على الأقل اعتدت التنظيمات الإرهابية في الغوطة على الأحياء السكنية في دمشق بأكثر من 300 قذيفة علما أن قرار مجلس الأمن لا يسري على جماعة "داعش" وتنظيمي "جبهة النصرة" والقاعدة وجميع الجماعات الأخرى والكيانات المرتبطة بها.

وتنتشر في عدد من قرى وبلدات الغوطة مجموعات إرهابية مرتبطة بتنظيم جبهة النصرة تعتدى بالقذائف على الأحياء السكنية في مدينة دمشق وريفها حيث تنفذ وحدات من الجيش عملية عسكرية لاجتثاثها وإعادة الأمن والاستقرار إلى الغوطة.

2-4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة