منافسة ماكرون في الإنتخابات تخضع لتدقيق ضريبي

منافسة ماكرون في الإنتخابات تخضع لتدقيق ضريبي
الأحد ٠٤ مارس ٢٠١٨ - ٠٦:٥٧ بتوقيت غرينتش

اعلنت صحيفة "لو جورنال دو ديمانش" ان زعيمة حزب الجبهة الوطنية من اليمين المتطرف مارين لوبن "تخضع حاليا لتدقيق ضريبي"، وهو ما اعتبرته الاخيرة الاحد "اضطهادا" جديدا.

العالم- أوروبا

واكد المصدر ان البرلمان الاوروبي "راجع الارقام" المتعلقة بما نتج من هدر بسبب الوظائف الوهمية المفترضة لمعاونين برلمانيين لنواب اوروبيين من الجبهة الوطنية وباتت تقدر ب"حوالى سبعة ملايين يورو".

وردت لوبن على تويتر بالقول "اعلنت لو جورنال دو ديمانش اني اخضع لتدقيق ضريبي!؟ هذا ما كان ينقص في الواقع على قائمة الاضطهادات" التي تتعرض لها.

واعلنت لقناة "فرانس 3"، "لا استغرب الامر. لانه الامر الوحيد الذي كان ينقص على قائمة الاضطهادات".

واضافت "ان الهجمات التي اتعرض لها والرامية الى القضاء على المعارضة الوحيدة للنظام باتت واضحة!".

وفي ايلول/سبتمبر كان البرلمان الاوروبي قدر المبلغ ب1,9 مليون ثم اعاد النظر فيه في نيسان/ابريل 2017 وقدره بخمسة ملايين يورو.

 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة