بالفيديو...الأسرى الإداريون يواصلون مقاطعة محاكمة الإحتلال لليوم الـ18

الإثنين ٠٥ مارس ٢٠١٨ - ٠٥:٠٤ بتوقيت غرينتش

يواصل الأسرى الاداريون في سجون الاحتلال "الاسرائيلي" مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال للاسبوع الثالث على التوالي ..

العالم - خاص بالعالم 

ياتي ذلك في اطار خطوات احتجاجية قرر الاسرى البدء بتنفيذها للمطالبة بانهاء سياسة الاعتقال الاداري التي تنافي كل القوانين والاعراف الدولية. 

وكان الأسرى قد ذكروا في بيان سابق لهم، أن "مقاطعة المحاكم يعتبر حجر الأساس في مواجهة سياسة ظالمة، وهذه الخطوة تشكل مقدمة لرفض محاكم الاحتلال، وقضائه المزعوم"، مطالبين بتقديم ملف الاعتقال الإداري إلى محكمة الجنايات الدولية.

وأضافوا أن "الجهاز القضائي "الإسرائيلي"، يسعى دائما لتجميل وجه الاحتلال الذي يواصل انتهاج سياسة الاعتقال الإداري التعسفية (...)، وقضاة المحاكم الشكلية والصورية الخاصة بالاعتقال الإداري - بما فيها المحكمة العليا - يتبنون توصيات جهاز الشاباك (المخابرات العامة الإسرائيلية)".

وتحتجز سلطات الاحتلال في سجونها قرابة 500 أسير فلسطيني بموجب قانون الاعتقال الإداري (دون تهمة أو محاكمة)، بحسب هيئات حقوقية فلسطينية.

وفي سياق آخر، يواصل الأسير الفلسطيني أمير أسعد (35 عامًا)؛ من قرية "كفر كنا" في الداخل المحتل، إضرابه المفتوح عن الطعام داخل سجن"جلبوع" الإسرائيلي؛ لليوم الـ18 على التوالي، احتجاجًا على ظروفه الاعتقالية.

ويقضي الأسير أسعد، والمعتقل منذ عام 2012، حكماً بالسجن الفعلي لمدة ستة أعوام ونصف، حيث يعيش على كرسي متحرك نتيجة الإعاقة التي يعانيها، ما يستدعي توفير ظروف خاصة به تتلاءم وظروفه الصحية.

وترفض إدارة سجون الاحتلال نقله من الزنازين إلى قسم "رقم 1" المخصّص للمرضى من الحالات المشابهة له.

يذكر أن الأسير أمير أسعد من الحالات الخاصة في سجون الاحتلال، إلى جانب إعاقته عانى خلال اعتقاله من أوجاع والآم في الظهر، وكان يخضع لجلسات علاج طبيعي انقطعت منذ اعتقاله، وأمضى السنوات الست الماضية في مشفى سجن "الرملة"، وهو بحاجة لرعاية ومعاملة خاصة، علما أنه من المقرر أن ينهي محكوميته في حزيران/ يونيو القادم.

وفي سياق آخر، ذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن الأوضاع النفسية لغالبية الأسيرات في سجن "الدامون" صعبة جداً، حيث أن الأحكام الأخيرة التي صدرت بحقهن كانت بمثابة صدمة لهن، ما خلق حالة نفسية غير عادية، قد تزداد تعقيدًا مع مرور الوقت.

وبينت الهيئة في بيان لها اليوم، أنه يعيش في سجن "الدامون" 25 أسيرة، جميعهن في قسم واحد، وأن هذا العدد الكبير قد يكون سببا إضافيا في ازدياد الاضطرابات النفسية للأسيرات في السجن.

وتعتقل سلطات الاحتلال "الإسرائيلية"، في سجونها نحو 7 آلاف أسير فلسطيني، منهم 1500 أسير مريض، بالإضافة إلى قرابة 400 طفل دون سن الـ 18، يتعرضون لانتهاكات مختلفة، ونحو 450 معتقلا إداريا دون محاكمة، و12 نائبا في المجلس التشريعي (البرلمان)، بحسب بيانات فلسطينية رسمية.

التفاصيل في الفيديو المرفق...

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة