في اليابان ومصر.. مطعم يقدم خدمة فريدة للزبائن ويطلب منهم شيئاً واحداً فقط!!

في اليابان ومصر.. مطعم يقدم خدمة فريدة للزبائن ويطلب منهم شيئاً واحداً فقط!!
الأحد ١١ مارس ٢٠١٨ - ٠٤:٢٦ بتوقيت غرينتش

تحوّلت مزحة قديمة في عالم المطاعم، وهي غسل الأطباق بدلاً من دفع الحساب إلى حقيقة، حيث يسمح مطعم ياباني بدخول من ليس معهم مال ليحصلوا على وجباتهم مقابل العمل في المطعم.

العالم - منوعات 

ويقع مطعم "ميراي شوكودو" في منطقة جينبوتشو في طوكيو، وقد قام بالفعل "بتوظيف" 500 شخص للعمل لمرة واحدة مقابل تسوية حساباتهم، وفقاً لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن المبرمجة السابقة، سيكاي كوباياشي (32 عاماً) هي من قامت بتصميم المطعم الذي افتُتح في عام 2016، بهدف أن تتيح المجال للفقراء الذين لا يستطيعون عادة تحمل تكلفة وجبات المطاعم.

ويمكن لزبائن المطعم إما دفع ثمن طلباتهم نقداً، أو اختيار العمل لمدة 50 دقيقة. وفي حالة العمل خلال النهار، سيُطلب من المستفيدين استلام الطلبات وتنظيف الأطباق، في حين يقوم الذين يعملون ليلاً بغسل الأطباق وما إلى ذلك.

ونشرت كوباياشي، الموظفة الدائمة الوحيدة في المطعم، التفاصيل المالية لمشروعها على الإنترنت، ونصحت غيرها من محبي الطعام بشأن كيفية افتتاح مطعم.

وفي حديثها عن كيفية انتقالها من البرمجة إلى الطهي، قالت لصحيفة تشاينا ديلي: "كان زملائي يحبون وجبات الغداء التي أصنعها لهم. قادني هذا إلى التفكير في افتتاح مطعم خاص بي. بعد ذلك، تلقيت تدريباً مهنياً في سلسلة مطاعم رائدة وأماكن أخرى قبل افتتاح ميراي شكودو".

وأضافت: "قد يشعر أولئك الذين يبحثون عن وظائف بأن اتخاذ القرار الخاطئ يمكنه أن يفسد بقية حياتهم. لكن لا بأس من تغيير المسار في وقت لاحق. سيقودك هذا في النهاية في اتجاه اهتمامك الحقيقي. هذا ما حدث لي."

هناك تجربة عربية مشابهة

وفي العاصمة المصرية القاهرة افتُتح مطعم يقدم خدمة شبيهة بمطعم كوباياشي، فهناك حيث تكسو عشرات الوجوه تعبيرات بضيق الحال، فإن فقراء يفرحون بالظفر بوجبة "مجانية"، ولن تكلفهم سوى كلمة "شكراً".

وأقيم هذا المطعم الذي أطلق عليه "بيتنا" داخل دار خدمات ملحقة بمسجد شمالي القاهرة، ويتكرر مشهد استقبال الفقراء لساعتين يومياً طوال الأسبوع باستثناء يوم الجمعة، وهي تجربة خيرية تهدي الفقراء وجباتٍ بلا مقابل، لمواجهة قفزة الأسعار.

ويضم مطعم "بيتنا" 15 طاولة، ويستوعب أسراً كاملة، ورغم الزحام الشديد، لكنه لم يتخلَّ عن الهدوء والسكينة.

ويستوعب المطعم نحو 204 أشخاص يومياً، يحصلون على وجباتهم بعد إظهار بطاقات صادرة لهم من إدارة المطعم، تفيد بأحقيتهم في الوجبات، بعد بحث اجتماعي أجراه مندوبون عن المطعم سلفاً.

ويقوم على خدمتهم 5 سيدات، ينحصر دورهن في تجهيز الطعام وتقديمه للقادمين، بداية من الساعة 12:30 وحتى 14:30 بالتوقيت المحلي، قبل تنظيف المكان ثم إغلاقه.

120

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة