كاميرا العالم تدخل مزرعة في جسرين حولها الارهابيون الى سجن للمدنيين

الثلاثاء ١٣ مارس ٢٠١٨ - ٠٢:١٦ بتوقيت غرينتش

أكد مدير مكتب العالم اكتشاف الجيش السوري مزرعة كبيرة في منطقة جسرين في الغوطة الشرقية بريف دمشق قام الارهابيون فيها بتحويلها الى سجن محكم للمدنيين والعسكريين، حيث لاذ الارهابيون بالفرار من المنطقة بعد تحرير الجيش السوري للمنطقة .

العالم - خاص بالعالم 

وقد عثر الجيش السوري بداخل المزرعة الكبيرة التي حولها الارهابيون الى سجن، على شعارات تخص مايسمى بـ"الجيش الحر".

واستقدم الجيش السوري وحلفاؤه تعزيزات كبيرة الى محور بلدة جسرين وذلك تمهيدا لاقتحام البلدة وتامين خروج المدنيين من المنطقة.

وخلال تمشيط الجيش وحلفاؤه لبلدة الشيفونية في الغوطة الشرقية لدمشق، عثر على معملاً لتصنيع المواد السامة والكيميائية تشمل سوائل كيميائية وأحماض متنوعة بينها الكلور. كما عثر في بلدة أفتريس، معملاً يحتوي على المواد الكيميائية ومعملاً آخر لتصنيع العبوات الناسفة والقذائف الصاروخية.

وتنفيذاً لاتفاق سابق بين الحكومة السورية ومسلحي حي القدم جنوبي دمشق، دخل الجيش وحلفاؤه لاستلام نقاط المسلحين الخارجين من القدم، حيث تسللت جمعات من داعش انطلاقا من مواقعها في حي الحجر الاسود الى نقطتين من اصل اربع نقاط اخلاها المسلحون، ليقوم الجيش وحلفاؤه بعمل معاكس تمكن فيه من بسط سيطرته على النقاط الاربعة التي تمتد من جنوب الحجر الاسود وصولا الى جنوب منطقة العسالي.

 

وكان الجيش السوري قد سيطر على عدد من الأبنية والمزارع شرق وجنوب شرق بلدة جسرين في الغوطة الشرقية بعد مواجهات مع المجموعات الإرهابية المتمركزة في المنطقة.

التفاصيل في الفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة