شبكة "ABC " الأميركية..

تدهور صحة عباس واستدعاء طبيب دائم له

تدهور صحة عباس واستدعاء طبيب دائم له
الجمعة ٢٣ مارس ٢٠١٨ - ٠٨:٢٨ بتوقيت غرينتش

قالت شبكة "ABC " الأميركية في تقرير لها إن تدهور في حالة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الصحية، أدى إلى إثارة القلق لدى الإدارة الأميركية بشأن معركة خلافات محتملة دموية، من شأنها أن تؤدي إلى إضعاف دور الإدارة في القضية الفلسطينية.

العالم - فلسطين المحتلة

ونقلت الشبكة عن مسؤولين بالسلطة ومصادر طبية قولهم، إن "طبيب قلب انتقل الى المجمع الرئاسي في رام الله لرصد حالة عباس"، وتأتي هذه الخطوة في أعقاب زيارة غامضة للمستشفيات في الولايات المتحدة بعد أن بدا عباس ضعيفاً في خطاب أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وأضافت الشبكة أن "عباس مدخن شره ويعاني من مشاكل في القلب منذ فترة طويلة ويبلغ من العمر 83 عاما"، مشيرة الى أنه بعد أكثر من عقد من تجنب مناقشة فترة ما بعد عباس، يعترف مسؤولون في سلطة فتح بأنهم قلقون، وأن خلفاءهم المحتملين يتنافسون بهدوء على المنصب.

وذكرت الشبكة أن موضوع خلافة عباس كان من المحرمات في الدوائر الرسمية الفلسطينية منذ تولي عباس السلطة قبل 14 عاما، حيث تولى عباس الرئاسة عقب وفاة الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات عام 2004، وتم انتخابه لمدة خمس سنوات، وظل في سيطرة رافضًا تعيين خليفة له.

وقالت شبكة "ABC " إن عباس بعد الخطاب سافر إلى بالتيمور لإجراء سلسلة من الاختبارات في مستشفى جونز هوبكنز، ومع شعوره بالإرهاق قرر عباس العودة الى الضفة الغربية بدلاً من الاستمرار في فنزويلا كما كان مقرراً في البداية وفقاً لما ذكره ثلاثة من مساعدي عباس تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم للـ "ABC "، لأنهم يخضعون لقررات صارمة بعدم مناقشة حالته الصحية.

ونقلت الشبكة عن عباس قوله إن بعد عودته إن الاختبارات الطبية التي أجريت في الولايات المتحدة أسفرت عن نتائج "إيجابية ومطمئنة"، لكنه لم يذكر تفاصيل، وقال مسؤول فلسطيني ومصدران طبيان أن أخصائيا في القلب موجودا الآن في المجمع الرئاسي" المقاطعة".

وأكدت شبكة "ABC " أن المصادر الطبية ذكرت بشرط عدم الكشف عن هويتها لأنهم غير مخولين لمناقشة صحة عباس أنه يحتاج إلى دواء واهتمام وثيق.

6-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة