على علوش الوقح أن يسكت..

فيلق الرحمن: جيش الإسلام طعننا في الظهر

فيلق الرحمن: جيش الإسلام طعننا في الظهر
الإثنين ٢٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٤:٣٠ بتوقيت غرينتش

تناقلت تنسيقيات المسلحين مقطعاً صوتياً للمتحدث باسم فيلق الرحمن وائل علوان اتهم فيه جيش الإسلام بطعن جماعته من الظهر في معارك الغوطة الشرقية، وقال إنّ جيش الإسلام لم يخض معارك حقيقية ضد الجيش السوري في القسم الشرقي من الغوطة.

العالم - سوريا 

وحسب "أوقات الشام"، قال علوان متهماً القيادي في جيش الإسلام محمد علوش “أنت شخص وقح بكل ما تحمل الكلمة من معنى…اصمت فالناس يعرفون من أنت فأنت أول من ركض خلف المفاوضات”.

وأضاف علوان “المجتمع الدولي كاذب ومنافق وخذلنا”.

من جهته، قال المرصد المعارض إن المفاوضات لا تزال مستمرة بين الجهات المعنية السورية ومركز المصالحة الروسية مع فصيل “جيش الإسلام” للتوصل إلى اتفاق يقضي بخروج مسلحيه من دوما وإنهاء العمليات العسكرية.

وأكد المرصد أن المفاوضات الجارية، وضعت القلمون كأحد الخيارات الأبرز لخروج مقاتلي “جيش الإسلام”.

ونقل المرصد عن “مصادر موثوقة” قولها أنّ المفاوضات وصلت مرحلة متقدمة نحو اتفاق نهائي حول مستقبل مدينة دوما، وتضمنت بنوداً تنص على مغادرة الرافضين للاتفاق للمدينة ونقلهم إلى القلمون الشرقي، ودخول الشرطة العسكرية الروسية إلى دوما وتثبيت مقرات ونقاط لها داخلها، وبقاء الموافقين على الاتفاق داخل المدينة، على أن تعود الدوائر الرسمية للدولة السورية للعمل داخل المدينة.

وكانت الأمم المتحدة قد توصلت لاتفاق مبدئي لوقف إطلاق النار في أجزاء من الغوطة الشرقية يُفترض أن يتيح هذا الإجراء “جلسة مفاوضات نهائية” بين وفد محلي وروسيا، وذلك “لإيجاد حل ومخرج يضمن سلامة المدنيين ويضمن عدم استمرار هذه المعاناة التي يعيشونها ويضمن إيقاف هذه الحرب وإيقاف العمليات العسكرية”.

FAD-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة