هذا ما حدث لعنصر في “اللجان الشعبية” بسوريا بعد اطلاقه النار على مواطن وقف على إشارة مرور

هذا ما حدث لعنصر في “اللجان الشعبية” بسوريا بعد اطلاقه النار على مواطن وقف على إشارة مرور
الأحد ٠١ أبريل ٢٠١٨ - ٠٦:٣٩ بتوقيت غرينتش

سوريا - العالم:

تم القاء القبض على عنصر “اللجان الشعبية”الذي أطلق النار على مواطن وقف على إشارة مرور بحلب.

وبحسب تلفزيون الخبر ألقت الجهات المختصة القبض على مرتكب جريمة إطلاق النار على مواطن وقف على إشارة مرور عند شارع مشفى الحياة في حلب، منذ حوالي الأسبوعين، المدعو اسماعيل الشمري.

وأوضح مصدر أمني لتلفزيون الخبر أنه “تم القبض على الشمري في منزله بعد أن تمت عملية مراقبته وملاحقته، حيث قام المجرم بمحاولة تغيير مظهره، وكان متواراياً عن الأنظار منذ يوم الحادثة هرباً من الجهات الأمنية”.

وبين المصدر أن “المجرم سيحال إلى القضاء المختص من أجل محاكمته، علماً أن عملية القبض عليه تمت يوم الأربعاء”.

وكان الشاب عبيدة البالغ من العمر 23 عاماً تعرض بتاريخ 6 – 3 – 2018 لاطلاق الرصاص عليه من قبل أحد عناصر “اللجان الشعبية”، المدعو أسماعيل الشمري، بسبب توقف الشاب على إشارة المرور الحمراء عند مشفى الحياة، ورغبة العنصر بقطع الإشارة.

ونشر تلفزيون الخبر حينها نقلاً عن مصادر محلية أن “عنصر اللجان جاء من الخلف بالسيارة التي يقودها وقام بصدم سيارة عبيدة، ليخرج الشمري غاضباً بسبب عدم قطعه للإشارة الحمراء وبعد أخذ ورد وتهديدات، قام بإطلاق النار على الشاب”.

وهرب الشمري حينها فوراً، دون أن يتمكن أحد من اللحاق به، وتم إسعاف الشاب إلى المشفى حيث تعرض لجروح خطيرة نتيجة إصابته برصاصتين في الصدر.

وكانت مدينة حلب شهدت منذ أشهر عدة حوادث متتالية منها قتل طفل صغير في حي الموغامبو على يد عنصر في اللجان الشعبية.

وصدمت امرأة في حي الأشرفية بسيارة مفيمة، الأمر الذي استدعى قيام حملة أمنية كبيرة في المدينة من أجل إنهاء مظاهر تجاوز القانون، إلا أنه بعد مضي فترة على ضبط الوضع، تعود المظاهر مجدداً بفترات متباعدة، الأمر الذي يجعل الأهالي يطالبون بحل جذري لتلك المظاهر، وليس ضبطاً مؤقتاً في كل فترة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة