​هكذا إحتفى إعلام "إسرائيل" بتصريحات إبن سلمان غير المسبوقة

​هكذا إحتفى إعلام
الثلاثاء ٠٣ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:٤٨ بتوقيت غرينتش

إحتفت مختلف الصحف والمواقع الإسرائيلية بتصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مقابلته مع مجلة "ذي أتلانتيك" الأمريكية وتصدرت تصريحاته حيال إسرائيل وحقها بالأرض والعيش العناوين الأولى والرئيسية في مختلف وسائل الإعلام الإسرائيلية.

العالم - فلسطين

وقال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مقابلة مطولة مع الصحفي الأمريكي اليهودي جفري غولدبرغ، نشرت أمس الإثنين في مجلة ذي أتلانتيك، إنه "يعترف بحق اليهود في وطن قومي في إسرائيل".

وتصدر عنوان "محمد بن سلمان: أؤمن بحق الإسرائيليين في تملّك أرض لهم" الصفحة الرئيسية لموقع المصدر الإسرائيلي الذي أبرز قول ابن سلمان "إن الإقتصاد الإسرائيلي إقتصاد نامٍ وكبير بالمقارنة مع حجم الدولة"، مشدداً على أن "إسرائيل والسعودية تملكان مصالح مشتركة غير مواجهة إيران".

وتحت عنوان "ولي العهد السعودي يعترف بحق إسرائيل بالوجود وتحدث عن العلاقات المستقبلية"، تناول موقع "تايمز أوف إسرائيل" مطولاً كل ما ورد في مقابلة ولي العهد السعودي حيث أبرز "إشادة إبن سلمان بإمكانية العلاقات الدبلوماسية المستقبلية بين مملكته والدولة اليهودية".

وأبرزت صحف "يديعوت أحرونوت" و"هآرتس" و"معاريف" وغيرها من وسائل الإعلام الإسرائيلية إشادة ولي العهد السعودي بالإقتصاد الإسرائيلي الذي وصفه بأنه "كبير بالنسبة لحجمها"، وذكرت كيف ساهم قرار والده الملك سلمان بتعيينه ولياً للعهد في يونيو الماضي بـ"وضعه بقوة في المرتبة الأولى على خط العرش وهو الشخصية المعروفة لدى واشنطن".

من جانبه، إعتبر "أمير تيفون" المراسل العسكري لصحيفة "هآرتس" في مقال له نشر اليوم أن تصريحات إبن سلمان هي "إعتراف بحق وجود إسرائيل كدولة قومية"، لافتاً أن الصحفي غولدبرغ "فوجئ بأقوال ولي العهد والتي أكد أنه لم يقل في أي يوم من الأيام من قبل أي زعيم عربي مثل هذه التصريحات التي تتعلق بإسرائيل".

وعند حديثه عن الإقتصاد الإسرائيلي و "المصالح المشتركة"، رأى تيفون في ذلك مؤشراً على فرصة أخرى للتعاون بين "تل أبيب" والرياض، منوهاً أن ولي العهد السعودي إلتقى قبل أسبوعين بالرئيس  الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض وبحث معه ضمن أمور أخرى العملية السلمية بين "إسرائيل" والفلسطينيين.

وحول تعامل صحافة الإحتلال الإسرائيلي مع تصريحات ولي العهد السعودي، أوضح المتابع والمختص في الشأن الصهيوني "سعيد بشارات" أن "وسائل الإعلام الإسرائيلية جميعها بلا إستثناء تعاملت مع تصريحات إبن سلمان بإهتمام كبير".

ولفت في حديثه لـ"عربي 21" أن هذه الوسائل "إعتبرت تصريحات إبن سلمان غير عادية وغير مسبوقة من مسؤول عربي كبير بأن يعترف بأن لليهود حقاً في "أرض إسرائيل" (فلسطين المحتلة) وبأنها حق خالص لليهود وأن يتحدث أيضاً عن علاقة السعودية بالكيان الصهيوني".

وأضاف: "فقد كشف عن علاقة قديمة بين السعودية وإسرائيل ولكن ما يمنع من الإعلان عنها بشكل رسمي هو القضية الفلسطينية وعدم الإعلان عن إتفاق سلام لذلك بقيت العلاقة سرية إلى أن وصل إبن سلمان إلى المركز الذي أهّله أن يغيّر ليس فقط وجه السعودية بل الشرق الأوسط بشكل كامل".

والجدير بالذكر أن العديد من الشخصيات الرسمية لكيان الإحتلال الإسرائيلي ومنها بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة ووزير الحرب أفيغدور ليبرمان أكدوا وجود "علاقات مع السعودية في شؤون إستراتيجية وعسكرية وإستخباراتية لكنها ما زالت سرية".

 

214 

 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة