بكين مستعدة للرد علی التصرفات الأميركية بشأن زيادة الرسوم الجمركية

بكين مستعدة للرد علی التصرفات الأميركية بشأن زيادة الرسوم الجمركية
الأربعاء ٠٤ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:٥٦ بتوقيت غرينتش

أعلنت وزارة التجارة الصينية، أن بكين مستعدة للرد بالمثل على تصرفات الولايات المتحدة بعد أن نشرت واشنطن قائمة بـ 1300سلعة صينية، يقترح إدخال رسوم جديدة عليها.

العالم - أسيا و الباسفيك

وجاء في بيان نشر على موقع الوزارة: "بناء على قانون جمهورية الصين الشعبية "حول التجارة الخارجية"، سنقوم بإعداد ما يماثل تدابير الولايات المتحدة بالنطاق وقوة التأثير، وسيتم الإعلان عن هذه الإجراءات قريبا".

ووفقا للبيان، فإن الصين "واثقة من نفسها، ولديها كل الإمكانيات للرد على أية إجراءات حمائية أمريكية في المجال التجاري".

ونشرت الولايات المتحدة، في وقت سابق، قائمة بـ 1300 سلعة صينية يمكن فرض رسوم الاستيراد عليها كرد على انتهاك الصين لحقوق الملكية الفكرية للمنتجات الأمريكية. لذا تنوي الولايات المتحدة التغلب على العجز التجاري الذي تبلغ قيمته مليارات الدولارات مع الصين. ووفقا لحسابات الإدارة الأمريكية، ستخسر الصين حوالي 50 مليار دولار سنويا بهذه الرسوم.

وكشف مكتب الممثل التجاري الأمريكي النقاب عن قائمة غالبيتها منتجات غير استهلاكية تمثل واردات سنوية قيمتها حوالي 50 مليار دولار. وتشمل القائمة منتجات في مجالات الطيران والفضاء، وتكنولوجيا المعلومات، والنقل والكيماويات وأجهزة الطبية.

وقالت الولايات المتحدة، إن هذه ليست سوى الخطوة الأولى في قضية مواجهة الصين في مجال التجارة.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقّع في 23مارس/آذار المنصرم، مرسوما يطلب فيه من ممثل بلاده التجاري تقديم قائمة بالمنتجات الصينية التي تخضع لزيادة بتعرفة الرسومات الجمركية، خلال فترة 15 يوماً، وكذلك الشروع بدعوى قضائية ضد الصين في منظمة التجارة العالمية عن الانتهاكات المفترضة في مجال احتكار الترخيص، من قبل الشركات الصينية.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس ترامب وقع أيضاً وثيقة "حول مكافحة العدوان الاقتصادي الصيني". وكما هو متوقع ستزداد الرسوم على الواردات من الصين بقيمة 60 مليار دولار في السنة.

ويشار في هذا السياق أيضا، إلى أن العجز التجاري للولايات المتحدة في التجارة مع الصين بلغ حدا قياسيا خلال عام 2017، ووصل إلى 375 مليار دولار.

215

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة