مجلة أميركية: ترامب جعل جيشنا مرتزقا لخدمة السعودية!

مجلة أميركية: ترامب جعل جيشنا مرتزقا لخدمة السعودية!
الأربعاء ٠٤ أبريل ٢٠١٨ - ٠٦:٥٥ بتوقيت غرينتش

أثارت التصريحات الأخيرة للرئيس الأميركي دونالد ترامب حول سحب القوات الأميركية المحتمل من سوريا، غضب وامتعاض أوساط أميركية عريضة، وبينها تلك المؤيدة لهذا التوجه.

العالم - الأميركيتان

ووجهت مجلة The American Conservative انتقادات لاذعة لترامب، بعد أن أشار في مؤتمر صحفي أمس إلى اهتمام السعوديين بالقرار الأميركي حول الانسحاب من سوريا، حينما قال: "إذا كنتم تريدوننا أن نبقى (في سوريا) فربما يتعين عليكم أن تدفعوا".

وكتبت المجلة: "يبدو أن حماية حياة الجنود الأميركيين والمصالح الأميركية لا تهم ترامب طالما أن هناك من يعرض دفع الثمن".

وتابعت: "هذا يعني أن ترامب يعتقد أن خدمات الجيش الأمريكي متاحة للاستئجار من قبل زبائننا المستبدين متى ما يقدمون قدرا كافيا من المال.. لا يكترث ترامب إلى ما إذا كان البقاء في سوريا يجعل أميركا أكثر أمنا ، لكنه يركز فقط على ما إذا كان هناك طرف آخر يرغب في دفع الفاتورة".

وشددت المجلة على أنه "إذا كان البقاء في سوريا مهما لأمن الولايات المتحدة إلى درجة تبرر المخاطرة بحياة الجنود الأمريكيين، فلا ينبغي أن نكترث لما إذا كان السعوديون سيدفعون مقابل ذلك أم لا".

واعتبرت المجلة أن الوجود في سوريا ليس مهما لأميركا إلى هذه الدرجة، محذرة من تحول القوات الأميركية إلى "جيش مرتزقة" لخدمة السعوديين، وعبرت عن المخاوف من أن ترامب سيتخذ قراره حول هذا الموضوع انطلاقا من اعتبارات سيئة (غير صائبة).

MASH-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة