جونسون متهم بتشويه الحقائق في قضية "سكريبال"

جونسون متهم بتشويه الحقائق في قضية
الخميس ٠٥ أبريل ٢٠١٨ - ٠٦:٣٦ بتوقيت غرينتش

آعلنت مصادر خبرية أن وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون متهم بتشويه الحقائق عن تورط روسيا في تسميم الضابط السابق في الاستخبارات الروسية سيرغي سكريبال.

العالم - اوروبا

ووفقا لـ" دويتشه فيله" فإن انتقادات توجه ضد وزير الخارجية البريطاني، بسبب تصريحاته القاطعة التي أدلى بها الشهر الماضي، بأن غاز الأعصاب الذي سممت به سيرغي سكريبال وابنته، أنتج في روسيا.

وتشير الإذاعة الألمانية، إلى أن الانتقادات بدأت عقب إعلان رئيس مختبر العلوم والتكنولوجيات الدفاعية البريطاني، غاري ايتكينهيد، في حديث لقناة "سكاي نيوز" في الـ3 من أبريل، أن خبراء المختبر، لم يستطيعوا تحديد منشأ المادة السامة.

وبالرغم من ذلك، لا يزال جونسون مصرا على وجود الأثر الروسي في قضية "سكريبال"، إذ كتب في تويتر: "المختصون في المختبر الكيميائي لبورتون داون أثبتوا أن سبب التسمم مادة (نوفيتشوك) طورتها روسيا، على الأرجح بغرض القتل.. على الأرجح كانت لموسكو دوافع لارتكاب الجريمة"، حسب زعمه.

وأعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أمس الاربعاء أن بريطانيا بخلقها صورة عدوا من روسيا عن طريق توريطها في قضية الجاسوس سيرغي سكريبال تحاول تحقيق مهامها التكتيكية الظرفية.

وشددت زاخاروفا على أن موسكو تسعى إلى إجراء تحقيق موضوعي وعاجل في قضية تسميم سكريبال، مؤكدة استعدادها لتعاون مفتوح وشامل وعالي المهنية مع لندن على الأساس الثنائي أو في إطار منظمة حظر الأسلحة الكيميائية على حد سواء، وذلك رغم أن بريطانيا لم تجب رسميا حتى الآن على أي من الأسئلة التي وجهتها موسكو إليها بشأن سير التحقيق.

ووصفت زاخاروفا القضية بـ"القذرة"، وقالت إن بريطانيا تتجنب الرد على تلك الأسئلة المحددة المطروحة لأن ذلك "يمكن أن يضع الدول المتضامنة معها في مأزق".

وكذَّبت المسؤولة الروسية المزاعم بأن روسيا ترفض التعاون مع بريطانيا بشأن القضية، وقالت: "اقتناع المجتمع والرأي العام في أوروبا بأن روسيا قد رفضت تقديم معلومات لبريطانيا وحتى طرح المسألة وأنها أغلقت الباب أمام أي إمكانيات للتعاون مع لندن بخصوص الواقعة مبني على كذبة مكتملة مئة في المئة".

208

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة